النوم الهادئ والمستقرّ من أهم احتياجات الطفل وخاصةً في بداية حياته، فهل يحظى طفلكم بهذه الراحة في نومه بسهولة؟ وماذا عن حركته خلال النوم هل هي طبيعيّة؟ ومتى تخرج هذه الحركة عن إطار الحد الطبيعي؟

هل كثرة حركة الرضيع أثناء النوم طبيعية؟

نعم، إنّ حركة وتفاعل الرضّع أثناء النوم طبيعية للغاية، فهم يتمتعون بنومٍ يتخلله حركة، وابتسام، ومكاغاة، أو حتى أنين، ويختلف طبعاً ذلك من طفل لآخر، ويمكن القول بأن حركة الطفل أثناء نومه مفيدة أيضاً، فتغيير وضعية النوم أكثر من مرة خلال الليل يُساعده على الاسترخاء والدخول في النوم بشكل أعمق،[١][٢] إضافةً إلى أنّ حركة الطفل تنشط الدورة الدمويّة، وتمكّن حديث الولادة من التعرّف على أطرافه واكتشاف وظيفتها، وغالباً ما تقل حركة الطفل تدريجيَّاً مع نموّه وتقدّم عمره.[٣]




إذا لاحظت الأم خروج حركات الطفل عن إطار المألوف، خاصةً حركات الأيدي والأرجل، هنا من الأفضل استشارة الطبيب لتقييم الحالة.




ما هي أسباب كثرة حركة الرضيع أثناء النوم؟

وجد الباحثون أن السبب الرئيسي لحركة الرضيع أثناء نومه أن أكثر من نصف نومه يتم في مرحلة من مراحل النوم يكون فيها الدماغ نشيطاً، والتي تعرف بمرحلة حركة العين السريعة (REM)، وفي هذه المرحلة من النوم يزداد تسارع نبضات القلب والتنفس، فتزيد حركة الطفل، وتزيد أحلامه، وانفعالاته.[٤][٥]


ما هي علامات وجود مشاكل نوم عند طفلك الرضيع؟

يعزو الأطباء وجود مشاكل في نوم الرضيع عادةً إما إلى تحسس الرضيع بسبب البيئة المحيطة، أو تعبه، أو بسبب ما يسمى قلق الانفصال، وهو إدراك الرضيع وجود والديه الدائم حوله، وشعوره بالقلق عند غيابهما المؤقت، الأمر الذي يؤدي إلى استيقاظه المتكرر في الليل، أو صعوبة دخوله في النوم،[٦] ومن علامات نوم الرضع المضطرب ما يلي:[٧]

  • البكاء والاستيقاظ أكثر من مرة في الليل، بعد فترة نوم متواصلة.
  • البكاء عند مغادرة أحد الوالدين الغرفة.
  • رفض النوم بدون وجود أحد الوالدين بالقرب منه.
  • التشبث بأحد الوالدين عند ذهابه.


نصائح وخطوات لتنظيم نوم الرضيع

عادةً ما يبذل حديثو الولادة جهدًا في التمييز بين الليل والنهار، فقد أمضوا فترة الحمل في مكان مظلم، وحين ولادتهم كان عليهم أن يألفوا النوم خلال جميع الأوقات، كما تؤثر عادات النوم عند الآباء والأمهات بشكل عام على الأطفال، فعندما يكون الأهل أكثر راحةً وانتظاما في نومهم، يتمتع أطفالهم بهدوءٍ عالٍ، وبالتالي ينامون بشكل جيد ومنتظم، أما الإرهاق والتعب وغياب عادات النوم الصحيّة، يجعل مهمّة تهدئة الطفل وتنظيم نومه أكثر صعوبة، لذلك من الممكن البدء بخطوات بسيطة لجعل نوم الطفل أكثر هدوءاً وانتظاماً منها ما يلي:[١][٨]

  • محاولة إيجاد روتين يومي قبل النوم، كأخذ حمام دافئ، أو قراءة قصة، أو هدهدة أغنية لطفلك.
  • عدم إعطاء الرضيع في حال بدأ بتناول الطعام الصلب، وجبات ثقيلة أو صعبة الهضم قبل النوم.
  • تهيئة حرارة الغرفة قبل الذهاب للنوم، وتخفيف الإضاءة.
  • الابتعاد عن مصادر الضجيج ما أمكن.

المراجع

  1. ^ أ ب " What Does It Mean If My Child Moves Around a Lot While They Sleep?", verywellfamily, Retrieved 23/8/2021. Edited.
  2. " Is it OK that he moves around a lot in his sleep?", babysleep, Retrieved 23/8/2021. Edited.
  3. "What's going on when babies twitch in their sleep?", uiowa, Retrieved 23/8/2021. Edited.
  4. "Newborn and Baby Sleep Basics", whattoexpect, Retrieved 23/8/2021. Edited.
  5. "What is REM sleep?", .medicalnewstoda, Retrieved 23/8/2021. Edited.
  6. "How to approach separation anxiety in babies", medicalnewstoday, Retrieved 11/10/2021. Edited.
  7. "Infant Sleep", stanfordchildrens, Retrieved 11/10/2021. Edited.
  8. "Sleep Problems in Children", webmd, Retrieved 16/10/2021. Edited.