ترغب العديد من المرضعات باستخدام الوسائل والأدوات التي يمكن أن تجعل عملية الرضاعة أمرًا سهلاً، ومن هذه الوسائل، استخدام مخدة الرضاعة، فما المقصود بمخدة الرضاعة؟ وكيف يمكن استخدامها؟


فوائد مخدة الرضاعة

يعتبر استخدام مخدة الرضاعة أمرًا اختياريًا وليست أمرًا أساسيًا للرضاعة،[١] ولا تقتصر فوائد مخدة الرضاعة على جلسات الرّضاعة الطّبيعية فقط، ويمكن أن تفيد وسادة الرضاعة كلاً من المرضع والطفل بالطرق التالية:[٢]

  • يمكن استخدام مخدة الرضاعة كوسيلةٍ داعمة جيدة للظهر أثناء الحمل: أو التقليل من حرقة المعدة.[٣]
  • تتسبب وضعية الرضاعة الطبيعية غير الصّحيحة: وفي إجهاد رقبة المرضع أو كتفيها أو ظهرها، ويكمن دور مخدة الرضاعة في أنها تساعد على حمل الطفل على ارتفاعٍ مريح وتحدّ من الوضعيات غير الصّحيحة للرضاعة.[٤][٢]
  • يمكن أن تساعد مخدة الرضاعة في منع الضّغط على الغرز الناجمة عن الولادة القيصرية: وبالتالي المساعدة أثناء إرضاع الطفل، لذلك يُقترَح تغطية الغرز بقطعة قماشٍ نظيفة ثم استخدام مخدة الرضاعة لتجنّب أيّ احتكاكٍ بالغرز.[٥]
  • تسمح بوضع كلا الطفلين بشكل مريح: لإرضاع التوائم.
  • يساعد وضع مخدة الرضاعة في منع البصق (Spit Ups): أو التجشؤ لدى الأطفال ممن يعانون ارتجاعًا في المريء بعد الأكل.
  • تساعد مخدة الرضاعة في توفير الراحة خلال للطفل خلال إرضاعه: وذلك عندما تعاني المرضعة من انسدادٍ في قنوات الحليب، إذ يمكنها وضع الطفل على ظهره، وتتكئين على ظهرك، وتتركين ثديك يتدلّى، مما يسمح للطفل بإمساك الثدي، وتقليل انسداد قنوات الحليب نظرًا لدور الجاذبية في ذلك.
  • يمكن استخدام مخدة الرضاعة كداعمٍ لمساعدة الطفل في قضائه الوقت على بطنه: إذ إن قضاء الطفل وقت على بطنه أمر مهم للرضع، فهو يساعد في تقوية عضلات رقبته وظهره، إذ يمكنك وضع صدر الطفل على الوسادة، وراقبيه طوال الجلسة حتى لا يضع وجهه على الوسادة.[٦][٢]
  • يمكن استخدام مخدة الرضاعة لمساعدة الطفل عندما يكبر على تعلّم الجلوس: إذ يمكنك الاحتفاظ بها حول أرجل الطفل حتى لا يؤذي رأسه عندما يسقط.[٢]


كيف يمكن استخدام مخدة الرضاعة؟

تتمثّل الخطوات التالية في كيفية استخدام مخدة الرضاعة، وهي:[٧]

  • الخطوة 1: أدخلي مخدة الرضاعة جانبياً حتى تتمكني من ربطها على خصرك بسهولة.
  • الخطوة 2: حركي الطفل إلى مستوى ثدييك حتى يساعد ذلك الطفل في الإمساك بثديك بطريقةٍ صحيحة.
  • الخطوة 3: يمكنكِ الاستلقاء قليلاً إلى الخلف إذا شعرتِ أن الطفل سيشعر بالراحة خلال إرضاعه.
  • الخطوة 4: إذا كان هبوط الطفل في المخدة يسبب صعوبةً لديه في الإمساك بثديك، يمكنك إضافة مخداتٍ إضافية تساعد على رفع الطفل نحو ثدييك.
  • الخطوة 5: استخدمي يديك للمساعدة في لفّ الطفل أو الإمساك برأسه للحصول على وضعيةٍ جيدة.


أضرار مخدة الرضاعة

يمكن أن يسبب الاستخدام غير الصّحيح لمخدة الرضاعة، أضرارًا قد تكون خطيرة على الطفل، وذلك عندما يتمّ وضع الطّفل على ظهره مع وضع الرأس و/أو الكتفين على الوسادة، يضعهم في زاويةٍ خطيرة، خاصة إذا ناموا، وعند حركة الطفل أو انزلاقه لأسفل، يمكن للوسادة أن تثبت ذقن الطفل على صدره، مما قد يؤدي إلى اختناقه، وينتشر هذا الأمر بين أعمار الأطفال التي بين شهرين وثلاثة أشهر،[٨] بالإضافة إلى أنه يمكن للأحجام القياسية أن لا تناسب جميع المرضعات، أو قد تكون المخدات الكبيرة صعبة الحمل،[٩] لذلك من الضروري استخدامها بطريقةٍ صحيحة، وبحسب إرشادات الشركة المصنّعة، واستشارة الطبيب قبل تجربة أيّ منتجٍ يتم تسويقه لمساعدة الطفل على النوم.[٨]


نصائح لاختيار مخدة الرضاعة المناسبة

يوجد عدد من المعايير التي يجب على الأم المرضع أخذها بعين الاعتبار قبل شراء مخدة الرضاعة المناسبة، وهي:[٧][١٠]

  • الحجم: تمامًا مثل شراء الملابس، فإن كانت مخدة الرضاعة كبيرة جدًا، فقد تنزلق وتجعل من الصّعب على الطفل الإمساك بها، ولكن إذا كانت الوسادة صغيرة جدًا، فقد تترك مسافة بين فخذيك والوسادة وقد تنزلق لأسفل بسبب وزن الطفل.
  • الشكل: تتوافر مخدر الرضاعة بأشكالٍ وأحجامٍ مختلفة، ولكل منها مزاياها الخاصة، وعلى سبيل المثال، تعتبر المخدة على شكل حرف "O" جيدة لدعم الظهر بينما المخدة على شكل هلال مناسبة لدعم رأس الطفل، أمّا الوسائد الصلبة مناسبة للأطفال الصغار لأنهم يغرقون بشكلٍ أقل بينما يحتاج الأطفال الأكبر حجمًا إلى مخدات ناعمة لتوفير مساحة أكبر للأرجل.
  • قابلية الحمل: قد لا تشعر الأمهات أثناء التنقل بالراحة في حمل وسادة كبيرة معهم، لذلك فقد يكون من المفيد شراء الأشكال المحمولة الأصغر حجمًا.
  • مقاومة البقع: الأطفال فوضويون والحصول على مخدة لا تغسل بسهولة سيترك علامات، لذلك من الضروري أن تضعي في اعتبارك شراء تلك التي يسهل غسلها فقط.
  • نوع النسيج: يمتلك الرضع بشرةً حساسة، لذلك من الأفضل تجنب المواد الاصطناعية مثل البوليستر لأنها قد تسبب تهيج الجلد والطفح الجلدي لديهم، ويمكن اختيار القطن كبديلٍ صحي، كما يجب عليكِ أيضًا تجنب الوسائد التي قد تحتوي على مادة الفورمالديهايد وقد تكون مسببة للسرطان.
  • آراء الآخرين: تحدث إلى أصدقائك وزملائك من الأمهات لأول مرة وتحققي من التقييمات عبر الإنترنت، ففي بعض الأحيان، قد يبدو المنتج رائعًا على الورق ولكنه يكون سيئًا للاستهلاك.
  • مشابك الأمان: هذه تحافظ على الوسادة آمنة وتساعد على الرضاعة بسهولة.


المراجع

  1. "Breastfeeding Pillow Facts – 3 Things You Need To Know", www.bellybelly.com.au, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "7 Tips For Breastfeeding Moms On The Use Of Feeding Pillows", www.momjunction.com, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  3. "Sleep aids during pregnancy", www.babycenter.com, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  4. "Breastfeeding positions: which are best for you?", www.nct.org.uk, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  5. "The 5 Best Breastfeeding Pillows", www.verywellfamily.com, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  6. "Tummy time: How to help your baby get comfortable on his belly", www.babycenter.com, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  7. ^ أ ب "Feeding Pillow – Benefits And How To Use It", parenting.firstcry.com, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  8. ^ أ ب "Using a Nursing Pillow Wrong Can Be Deadly", www.whattoexpect.com, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  9. "Nursing Pillows: Who Needs Them?", breastfeedingusa.org, Retrieved 14/12/2020. Edited.
  10. "How to Use a Breast Feeding Pillow", www.wikihow.com, Retrieved 14/12/2020. Edited.