نزلات البرد عند الاطفال

نزلات البرد أو الرّشح أو الزّكام (بالإنجليزيّة: Common cold) هي عدوى فيروسية شائعة الحدوث عن الأطفال، وتصيب الجهاز التّنفسي العُلوي مثل: الأنف والحلق، ويجدر الذكر أنّ إصابة الطفل بنزلات البرد بشكلٍ مُتكرّر خلال العام لا تُشير إلى ضعف جهاز المناعة لديه، وذلك لأنّ جهاز المناعة عندَ الأطفال يتطوّر من خلال التعرض للعديد من العدوى الفيروسيّة على مر السنين.[١]


وبشكل عام يمكن القول بأنّه:[٢]

  • يُصاب الأطفال بمعدل 6 إلى 8 مرّات بنزلات البرد في السّنة الواحدة.
  • تقل عدد مرات إصابة الأطفال بنزلات البرد بعد عمر 6 سنوات.
  • الأطفال الذين يتواجدون بالحضانات تكون فُرص إصابتهم بنزلات البرد أكثر من غيرهم.
  • يتعرّض الأطفال للإصابة بنزلات البرد بشكلٍ كبير في فصليّ الخريف والشّتاء.


أسباب نزلات البرد عند الأطفال

هناك أكثر من 200 فيروس مختلف يمكن أن يتسبب بحُدوث نزلات البرد،[١] والتي تتسبب بتهيج بطانة الأنف والحلق، وأشهرها الفيروس الأنفي (Rhinoviruses).[٢]


 وقد يتعّرض الطفل لالتقاط هذه العدوى الفيروسيّة من خلال الاختلاط مع شخص مصاب بأحد الفيروسات المسؤولة عن مرض نزلة البرد، إذ يمكن أن تنتقل هذه الفيروسات إلى طفلك عن طريق:[٢]

  • استنشاق الطفل هواء ملوث بالفيروسات من خلال عطس أو سعال الشخص المصاب بنزلة البرد.
  • لمس الطّفل الشّخص المُصاب بنزلة البرد بشكل مباشر أو لمس أحد أشيائه، وبعدها لمس الطفل أنفه أو فمه.
  • مشاركة الطعام والألعاب مع طفل آخر مصاب بنزلة البرد.[١]


أعراض نزلات البرد عند الأطفال

تختلف أعراض نزلات البرد من طفل لآخر، ومن الأعراض التي يُمكنك أن تُلاحظها على طفلك:[٣]

  • انسداد أو سيلان في الأنف.
  • العطس.
  • السعال.
  • الحُمّى (ارتفاع درجة حرارة الجسم) أحيانًا.
  • التهاب الحلق.
  • صداع الرأس.
  • احمرار العيون.
  • فقدان الشهية.
  • الإعياء والشّعور بالتّعب.
  • التّقيّؤ.
  • التهاب الأذن.
  • تورم الغدد الليمفاوية.


تبدأ أعراض نزلات البرد بالظهور على طفلك بعد يوم إلى ثلاثة أيام من التقاط الطفل للفيروس، و تستمر الأعراض لمدة أسبوع إلى أُسبوعين تقريبًا، ويتعافى بعدَ ذلك بشكلٍ كامل.[٤]


أعراض تستدعي مراجعة الطبيب

بشكلٍ عام، قد لا يحتاج طفلك إلى زيارة الطبيب عندَ الإصابة بنزلات البرد، لكن من الأفضل أن تُطلَب العناية الطبية على الفور إذا كان طفلك يعاني أيّ من أحد الأعراض الآتية:[٥]

  • ارتفاع درجة الحرارة التي تصل إلى 38 درجة مئويّة، وخاصةً عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 3 أشهر.
  • استمرار ارتفاع درجة الحرارة أو ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من يومين عند طفلك.
  • إذا كانت الأعراض تتفاقم سوءاً أو لا تتحسّن.
  • إذا كانت الأعراض شديدة، مثل الصّداع أو السعال الشديد.
  • إذا كان صوت تنفس الطّفل مصحوبًا بالصفير.
  • إذا كان الطّفل يُعاني من ألم في الأذن.
  • إذا كان الطّفل يُعاني من هيجان وعصبية شديدة.
  • إذا كان الطّفل يُعاني من نعاس بشكل مستمر على غير عادته.
  • إذا كانت شهيّة طفلك ضعيفة.


تشخيص نزلات البرد

يمكن تشخيص معظم إصابات نزلات البرد من خلال العلامات والأعراض التي تظهر على الطّفل، وإذا اشتبه الطّبيب بأنّ الطّفل مُصاب بعدوى بكتيرية أو حالة أخرى، فقد يطلب إجراء صورة لصدر الطّفل باستخدام الأشعة السينية، أو قد يطلب مجموعة اختبارات ليستبعد وجود الأمراض الأُخرى التي قد تتشابه أعراضها مع أعراض نزلات البرد.[٦]


علاج نزلات البرد عند الأطفال

يُركّز علاج نزلات البرد عادةً على تخفيف الأعراض التي يعاني منها طفلك، وفيما يأتي مجموعة من النّصائح التي تُساعدك على تخفيف الأعراض عند طفلك:

  • قدمي كمية كافية من السوائل لطفلك: مثل الماء أو عصير التفاح أو الحساء الدافئ.[٧]
  • استخدمي مرطب هواء في غرفة طفلك: الذي ينشر الرذاذ المائي ليلاً لتسهيل عمليّة التنفس لديه.[٧]
  • جرّبي استخدام بخّاخات الأنف التي تتكوّن من الماء المالح لتخفيف احتقان الأنف: إذ يمكنك شراؤها بدون وصفة طبية، وهي آمنة للأطفال، ولكن انتبهي إلى أنّ هذه البخاخات تختلف عن بخاخات احتقان الأنف (Nasal decongestant sprays).[٧]
  • اجعلي طفلك يأخذ القسط الكافي من الرّاحة، واحرصي على أن ينام عدد كافي من الساعات.[٨]
  • حاولي أن تُبعدي طفلك عن أماكن تواجد الدّخان والمُدخّنين: لأنّ الدخان يساعد على تهيّج أنف وحلق طفلك.[٨]
  • حاولي ألّا تُخرجي طفلك من المنزل على الأقل لفترة 24 ساعة: وذلك ليشفى من الحُمى بسرعة.[٧]
  • امنحي طفلك حماماً بالماء الدافئ: وذلك للتقليل من الآلام التي قد يعاني منها.[٨]


أدوية علاج نزلات البرد عند الأطفال

لا تحتاج نزلات البرد لأيّ علاج، فهي عدوى فيروسية يتعافى منها الطفل من تلقاء نفسه، لكن يمكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية التي تُخفّف من أعراض نزلات البرد المُزعجة والشّديدة، مثل؛ آلام العضلات والصداع والحمى، واختيار نوع الدواء المناسب يعتمد على حسب عمر الطفل،[٨] إذ قد يصف الأدوية التالية:

  • الأدوية المُسكّنة للآلام والخافضة للحرارة، مثل؛ دواء باراسيتامول (أدول وبدائله التجارية) أو دواء إيبوبروفين (بروفين وبدائله)، إلا أن دواء الإيبوبروفين لا يُعطى للأطفال تحت عمر 6 أشهر.[٧]
  • أدوية السعال مثل: مثبطات السعال (Cough suppressants) والمقشّعات (Cough expectorants).[٩]
  • مزيلات الاحتقان (Decongestants).[٩]
  • مضادات الهيستامين (Antihistamines ).[٩]


احرصي على عدم إعطاء طفلك أي نوع من الأدوية دون استشارة الطبيب أولاً، إذ إن بعض الأدوية لا تكون مناسبة لعمر الطفل، أو بعضها قد لا تناسب حالة الطفل، ويجدر التنويه على ضرورة عدم استخدام المضادات الحيوية في حالة إصابة طفلك بنزلات البرد، وذلك لأنّ المُضادّات الحيويّة لا تعمل ضد العدوى الفيروسية وإنما ضد البكتيريا فقط. [٧]


نصائح لوقاية طفلك من نزلات البرد

يمكن للأطفال التقاط العدوى الفيروسية مثل نزلات البرد بسهولة أكبر من البالغين، وذلك لأنّ جهاز المناعة لديهم لا يزال في مراحل التّطوّر، وفيما يأتي مجموعة من النّصائح التي تُساعدك على وقاية طفلك من التّعرّض لنزلات البرد:[١٠]

  • حاولي أن تمنعي طفلك من الاتّصال المُباشر مع أي شخص مُصاب بنزلة برد أو تظهر عليه الأعراض.
  • علّمي طفلك ضرورة عدم لمس ألعاب صديقه المُصاب بنزلة البرد أو المريض، ونصحه بعدم مشاركة الطعام مع صديقه المُصاب بنزلة البرد أو المريض.
  • علّمي طفلك كيف يغسل يديه بطريقة صحيحة ومنتظمة.
  • امنعي طفلك من عادة لمس عيونه أو أنفه.
  • احرصي على إعطاء طفلك اللقاحات في أوقاتها المُحدّدة ومن أبرزها مطعوم الإنفلونزا.

اقرئي أيضاً: 10 نصائح ذهبية لحماية الرضع من نزلات البرد.


وفي حالة إصابة طفلك بنزلة البرد، فيجب اتباع النصائح التالية للحدّ من انتشار العدوى إلى الآخرين:

  • حاولي أن تُبقي طفلك في المنزل إذا كان يعاني من الحمى أو السعال الشديد.[١]
  • عوّدي طفلك على استخدام المناديل الورقيّة دائمًا وحملها معه عند الخروج من المنزل، وكذلك ضرورة تغطية فمه وأنفه بالمنديل الورقي إذا كان يعطس أو يسعل.[١٠]
  • علّمي طفلك أن يسعُل أو يعطُس في زاوية مرفقه المثنيّ في حال لم يكُن معه أي منديل ورقي، ومن ثمّ عليه أن يغسل يديه.[١٠]
  • علّمي طفلك ألّا يُشارك زجاجات المياه أو الأكواب مع أصدقائه.[١٠]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Common Cold", Alberta healths ervices, Retrieved 8/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Common Cold in Children", University of Rochester Medical Center, Retrieved 8/12/2020. Edited.
  3. "Colds", Raising Children Network, Retrieved 8/12/2020. Edited.
  4. "Cold Symptoms & Causes", Boston Children's Hospital, Retrieved 8/12/2020. Edited.
  5. children — in general, your,a child of any age "Common cold", mayoclinic, Retrieved 8/12/2020.
  6. "Common cold", mayoclinic, Retrieved 8/12/2020. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح "Common Cold in Children", STANFORD CHILDREN'S HEALTH, Retrieved 8/12/2020. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث Rachel S. Schare, MD (1/11/2020), saline (saltwater) drops in,for kids older than 6 "Colds", KidsHealth, Retrieved 8/12/2020. Edited.
  9. ^ أ ب ت Amita Shroff, MD (18/2/2019), "Children and Colds", WebMD, Retrieved 8/12/2020. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث "Colds, coughs and viral infections in children", hse, Retrieved 8/12/2020. Edited.