طفلك يعاني من أعراض عدوى في الجهاز التنفسي، ولا يمكنك التمييز ما إذا كان سببها الرشح أو الإنفلونزا أو مرض كورونا (كوفيد-19)؟ تعرفي على الفرق بين كل منها.[١]

الفرق بين الإنفلونزا والرشح وفيروس كورونا (كوفيد-19)

نظرًا لانتشار فيروس كورونا المُستجد أو كوفيد-19 (بالإنجليزيّة: (COVID-19 انتشارًا واسعًا في كافّةِ أنحاء العالم، أصبح من الضّروريّ على كُل فرد في هذا العالم أن يُميّز أعراض الإصابة بهذا الفيروس، ولأنّ أعراض الزكام قد تتشابه مع أعراض فيروس كورونا عندَ بعض الأطفال، لذا لا بد من معرفة ما هي الأعراض الخاصة بمرض كورونا عند الأطفال.[٢]


أعراض كورونا قد لا تظهر على الطفل على الإطلاق، أو تظهر عليه أعراض خفيفة، أو أعراض شديدة في بعض الحالات، ولا يمكن تمييزها بشكل أكيد إلا بإجراء فحص كورونا للطفل، وعلى العموم من الأعراض المميزة والمرتبطة بمرض كورونا عند الأطفال:[٣]

  • الّسعال الشّديد المُستمر.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • حُدوث تغيّر في حاسة الشم أو التذوق، وفي بعض الأحيان فقدانها.


يُوصى بإجراء فحص الكورونا عندَ مُلاحظة ظُهور هذه الأعراض على الأطفال، وكذلك إذا أصيب طفلٌ بأي من الأعراض المذكورة أعلاه، فينبغي عزله عن باقي أفراد العائلة، وعدم إرساله إلى الحضانة أو المدرسة حتى تتبيّن نتيجة الفحص.


الفرق بين الرشح والإنفلونزا عند الأطفال

تُعدّ الإنفلونزا (بالإنجليزيّة: influenza) من الأمراض الفيروسية أيضاً، وتنتشر الإصابة بها في ذات الوقت الذي ينتشر فيه مرض الرشح، وقد يصعُب على الأهل التمييز بين الحالتين نظرًا لتشابه أعراضهما، إلا أن أعراض الإنفلونزا بشكل عام تكون أكثر حدة من أعراض الرشح، وفيما يأتي توضيح للفرق بين أعراض الرشح والإنفلونزا:[٤][٥]

أعراض الإنفلونزا
أعراض الرشح
حمّى شديدة.
لا توجد حمّى، أو قد تظهر حمّى خفيفة.
الصّداع المستمرّ.
الصّداع في بعض الأحيان.
انسداد الأنف في بعض الأحيان مع عدم وجود سيلان في الأنف.
انسداد وسيلان الأنف.
العُطاس في بعض الأحيان.
العُطاس شائع.
سعال شديد.
سعال خفيف الشّدة.
آلامٌ شديدة في جميع أنحاء الجسم.
الشّعور ببعض الآلام الطّفيفة.
الشعور بالتّعب لعدّة أسابيع.
التعب الخفيف.
التهاب الحلق.
التهاب الحلق في بعض الأحيان فقط.
التعّب العامّ والإرهاق الشديد.
يكون مُستوى طاقة الجسم طبيعيًا.


متى تجب مراجعة الطبيب

ينبغي عليك أن تصطحب طفلك إلى الطّبيب أو تتصّل بالطّوارئ لطلب المُساعدة في حال لاحظت ظُهور بعض الأعراض الشّديدة عليه أو في الحالات الآتية:[٦][٣]

  • إذا لاحظت بأنّ حالة طفلك تزداد سوءًا مع الوقت.
  • إذا كان لديه صُعوبة في التّنفس، كأن يتنفس سريعًا أو يلهَث أو يظهر صوت صفير صخب أثناء تنفّسه.
  • إذا كان يُعاني من الصّداع الشّديد أو التهاب في الحلق.
  • إذا كان يبدو مُرتبكًا ذهنياً وغريبًا على غير العادة.
  • إذا كان يُعاني من المغص الشّديد أو يتقيأ باستمرار.
  • إذا كان يشعُر بألم وثُقل في الصّدر.
  • إذا ازرقّت شفتيه ووجهه.
  • إذا كان طفلك يُعاني من الربو أو أي مرض آخر، ولاحظت بأنّه بدأ يشعر بالغثيان.
  • إذا كان عُمره أقل من 3 أشهُر وكان يُعاني من الحُمّى، وتصل درجة حرارته أعلى من 38 درجة مئويّة.
  • إذا كان عُمره أكثر من 3 أشهُر وكان يُعاني من الحُمّى، وتصل درجة حرارته أعلى من 38.8 درجة مئويّة.
  • إذا كان طفلك رضيعًا ولاحظت بأنّه لا يرضع وبدأتِ تشعرين بأنّ حفّاظاته ليست مُبللة كما سبق.
  • إذا كان طفلك يشكو من ألم مُستمر في أذنه أو تصلب في الرقبة.
  • إذا لاحظت بأنّ سُعال طفلك لا يزول بعد 72 ساعة، أو كان يُعاني من السعال الشديد الذي قد يُعرّض الطّفل للاختناق أو التّقيؤ.



المراجع

  1. "Colds", raisingchildren.net.au, Retrieved 31/12/2020. Edited.
  2. "Common cold and COVID-19 symptoms: advice for parents and carers", www.gov.scot, Retrieved 31/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Is It a Cold, the Flu, or COVID-19?", kidshealth.org, Retrieved 31/12/2020. Edited.
  4. "Common Colds: Protect Yourself and Others", www.cdc.gov, Retrieved 31/12/2020. Edited.
  5. "Cold Symptoms & Causes", www.childrenshospital.org, Retrieved 31/12/2020. Edited.
  6. "How to Tell If Your Child Has a Cold or the Flu", www.choc.org, Retrieved 31/12/2020. Edited.