يمكن أن تلاحظ بعض الأمهات تغيّرًا في لون لسان رضيعها إلى اللون الأبيض، وهو أمر شائع الحدوث عند الأطفال الرضَّع، فالأطفال الرضَّع يتغذون أساسًا على الحليب ذو اللون الأبيض، إلا أنّه أحيانًا قد ينتج تحوّل لسان الطفل الرضيع للون الأبيض عن أسباب أخرى غير بقايا الحليب في فم الطفل،[١] فما هي أسبابه؟ وكيف تتعاملين معه؟


لماذا لسان الطفل الرضيع أبيض؟

قد يكون اللون الأبيض للسان الطفل الرضيع ناجمًا عن أحد السببين التاليين:[٢]


مرض القلاع الفموي

مرض القلاع الفموي (Oral thrush) هو عدوى فطرية شائعة، وغير ضارّة غالبًا، وهي من أنواع العدوى الشائعة عند الأطفال في السنة الأولى من عمرهم، وتسبِّبها أحد أنواع الفطريات في الفم، مُؤدية إلى ظهور بقع بيضاء داخل الفم وعلى السان، وداخل الخدين،[٣] وتكون عدوى القلاع الفموي خفيفةً في بعض الأحيان، بينما قد تسبب في حالاتٍ أخرى الانزعاج والألم لطفلك، وفي حال كنتِ ترضعين طفلك رضاعةً طبيعية، قد تنتقل العدوى منه إلى حلمات ثدييك.[٤]


تحدث فطريات الفم عند الأطفال بسبب فرط نموّ نوع معيّن من الفطريات التي توجد بشكل طبيعي في الفم والجهاز الهضمي، إلا أنّ زيادة معدل نموّها عن المعدل الطبيعي قد يُسبِّب الإصابة بالقلاع، الأمر الذي قد يكون ناتجًا عن الأسباب الآتية:[٥]

  • عدم اكتمال تطوّر الجهاز المناعي لدى الطفل.
  • إعطاء الطفل المضادات الحيوية بكثرة، والتي تقتل البكتيريا النافعة في جسمه، ممّا يحفّز نمو الفطريات فيه.
  • إعطاء الطفل أدوية الكورتيزون (Steroid drugs).
  • إصابة الطفل بضعف في الجهاز المناعي.


بقايا الحليب

قد تُسبِّب أحيانًا بقايا الحليب المتراكمة على لسان طفلك ظهوره باللون الأبيض، خاصةً بعد إرضاع طفلك، ولا يكون لذلك علاقة بإصابة الطفل بأي من أنواع العدوى.[٢]


كيف يمكن التمييز بين بقايا الحليب والعدوى بالفطريات؟

على الرغم من التشابه بين وجود بقايا للحليب في فم طفلك الرضيع، وبين إصابته بالقلاع الفموي، إلا أنّه يمكن التمييز بينهما على النحو الآتي:[١]

  • امسحي البقع البيضاء على لسان طفلك الرضيع: وذلك باستخدام قطعة قماش مبلَّلة بالماء الدافئ، إذ إنّ اختفاء البقع يشير بالغالب إلى أنّ هذه البقع ناتجة عن بقايا الحليب في فم طفلك، أما في حال إصابة طفلك بالقلاع الفموي فمسح البقع لن يُسبِّب اختفاءها، وقد يؤدي أحيانًا إلى ظهور نقاط حمراء قد تنزف القليل من الدم.
  • لاحظي وقت ظهور البقع البيضاء على لسان رضيعك: إذ غالبًا ما تكون البقع الناتجة عن وجود بقايا الحليب أكثر وضوحًا بعد رضاعة طفلك، ثم تختفي بعد عدة ساعات، على عكس البقع البيضاء الناتجة عن القلاع الفموي والتي تبقى طوال اليوم.
  • لاحظي مكان ظهور البقع البيضاء داخل الفم: غالبًا ما تكون البقع البيضاء الناتجة عن بقايا الحليب موجودة على لسان طفلك الرضيع فقط، في حين أن البقع البيضاء الناتجة عن الإصابة بالقلاع توجد على لسان الطفل، وسقف الفم، وداخل الخدين.[٢]
  • لاحظي الأعراض الأخرى التي تظهر على طفلك: فقد يؤدي إصابة طفلك الرضيع بالقلاع إلى تهيُّجه وظهور علامات الانزعاج عليه، على عكس البقع البيضاء الناتجة عن تراكم الحليب والتي لا تُسبِّب أيًا من ذلك.[٢]


كيف أتخلص من لون اللسان الأبيض عند الرضيع؟

يختلف ذلك باختلاف المُسبِّب على النحو الآتي:


علاج فطريات الفم عند الرضيع

لا تحتاج بعض حالات القلاع الفموي عند الرضَّع إلى أي علاج، إذ إنها تختفي من تلقاء نفسها، إلا أنّ الطبيب قد يوصي أحيانًا باستخدام قطرات أو جل فموي مضاد للفطريات للرضيع بعد إرضاعه، ويجب التنويه إلى ضرورة الاستمرار في إعطاء العلاج لكامل المدة التي يوصي بها الطبيب، والتي غالبًا ما تكون حتى يومين بعد اختفاء البقع البيضاء.[٦]


يُوصي الطبيب أحيانًا بتقديم لبن الزبادي الذي يحتوي على البكتيريا النافعة لطفلك الرضيع، بالاعتماد على عمره، والذي يساعد على التخلّص من فطريات الفم،[٥] وقد يوصي أيضًا بعلاج الأم في الوقت ذاته من علاج الطفل الرضيع في حال كانت تُرضِّع ابنها المُصاب رضاعة طبيعية، لمنع انتقال العدوى بينهم باستمرار.[٣]


التخلص من بقايا الحليب وتنظيف لسان الرضيع

لا بدّ من الحفاظ على نظافة لسان الرضيع وفمه بالطريقة الصحيحة، فهذا يُقلِّل من احتمالية إصابة الرضيع بعدوى في الفم، ولذلك اتبعي الخطوات التالية:[٧]

  • نظفي يديك جيدًا قبل تنظيف لسان طفلكِ.
  • بللي قطعةً من القماش أو الشاش النظيفة بالماء الدافئ، ثم لفيها حول أصابعك.
  • افتحي فم طفلك برفق وأدخلي إصبعك إلى داخل فمه لتنظيف اللسان.
  • افركي الطبقة البيضاء من على لسان طفلك بحركةٍ دائرية لطيفة، ثم دلّكي أسنان طفلك -إن وُجِدت- ولثته برقة.
  • استشيري الطبيب بشأن إمكانية استخدام أيّ نوعٍ من منظّفات الفم اللطيفة، والمناسبة لعمر طفلكِ إن أمكن.
  • يمكن استخدام بعض أنواع فراشي الأسنان الناعمة والمخصَّصة للأطفال، لتنظيف لسان طفلكِ وتجويف فمه.


نصائح للاعتناء بفم الرضيع

تحتاج الأم إلى الاعتناء بنظافة فم طفلها الرضيع لحمايته من الإصابة بأيّ نوعٍ من العدوى أو أمراض الفم كالقلاع الفموي، ولذلك يمكنك اتباع عدد من النصائح هي:

  • نظفي فم طفلك بعد كل رضعة: كما تبيّن سابقًا.[٢]
  • دلكي لثة طفلك بعد كل رضعة: فذلك يضمن لثةً صحية وقوية لطفلك.[٢]
  • قومي بتنظيف زجاجات الرضاعة بشكل دوري: وعقميها جيدًا، بما فيها حلمات الرضاعة،[٢] واستخدمي الماء الساخن لذلك.[٥]
  • نظفي جميع الألعاب التي يستخدمها طفلك، أو التي يضعها في فمه: مثل عضاضات التسنين.[٣]
  • نظفيّ حلمات ثدييك بانتظام بين الرضعات: وذلك باستخدام الماء، ثم جففيها جيدًا.[٣]
  • اصطحبي طفلكِ في زياراتٍ دورية لطبيب الأسنان عند بدء ظهور أسنانه للتحقق من صحتها.[٧]


المراجع

  1. ^ أ ب Lydia Kibet (10/12/2020), "What does it mean if a baby has a white tongue?", MedicalNewsToday, Retrieved 20/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ Anna Targonskaya (14/8/2019), "White Tongue in Babies: Is It Thrush or Just Milk?", Flo, Retrieved 20/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Oral thrush in babies", pregnancybirth&baby, 1/8/2018, Retrieved 20/12/2020. Edited.
  4. Colleen de Bellefonds (4/11/2020), "What Is Thrush in Babies?", what to expect, Retrieved 20/12/2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت Michelle P. Tellado (9/2019), "Oral Thrush", KidsHealth, Retrieved 20/12/2020. Edited.
  6. Mary Harding (25/1/2017), "Oral Thrush in Babies", Patient, Retrieved 20/12/2020. Edited.
  7. ^ أ ب Arva Bhavnagarwala (7/4/2018), "How to Clean an Infant’s Tongue", firstcry parenting, Retrieved 20/12/2020. Edited.