يُعطي البراز، سواء لونه، أو كميته، أو قوامه، إشارات على صحة الطفل الرضيع، وفي الحقيقة تتغير طبيعية براز الرضيع طوال الوقت، إلا أنّه من الضروري مراجعة الطبيب في حال خروج ذلك عن المألوف،[١]ويجب الإشارة إلى أن بول الرضيع يظهر عادةً باللون الأصفر، أو البرتقالي، أو الأخضر بشكل طبيعي، وعادة يكون براز الرضيع حديث الولادة سائل، في حين يكون أكثر صلابة مع بدء تناول الطفل للأطعمة الصلبة،[٢]ووجود القليل من المُخاط في حفّاظ الطفل قد يكون مرًا طبيعيًّا في بعض الأحيان، أو قد يُشير أيضًا إلى أنّ الطفل يحتاج إلى رعاية طبية مُعيّنة، لذلك تابعي هذا المقال لتعرفي متى يجب أن تشعري بالقلق بشأن المخاط في براز طفلك.[٣]

براز الرضيع أخضر مخاطي

من المُمكن أن تصنع الأمعاء المُخاط لتُسهّل خُروج البُراز عند الطّفل الرّضيع، وستُلاحظين وُجود هذا المُخاط لاحقًا في حفّاظ طفلك، فستلاحظين أن البراز يكون لزجً، وغالبًا ما يميل لونه في هذه الحالة إلى اللون الأخضر، مع وجود خطوط لامعة به، أمّا المُخاط فقد يظهر كتجمُّعات هُلاميّة في الحفّاظ،[٣]ويمكن بيان بعض الأسباب الأخرى المُحتملة لخروج براز الرضيع بلون أخضر يحتوي على مخاط ما يأتي:

  • الإصابة بالعدوى الفيروسية: قد يظهر بُراز طفلك الرّضيع بالّلون الأخضر المُوشّح بالمُخاط عند إصابته بالعدوى الفيروسيّة، وهو أمر شائع عند الأطفال الرُّضّع، ولكن إذا لاحظتِ ظُهور أعراض أُخرى إلى جانب تغيُّر لون البُراز وظُهور المُخاط به عندَ طفلك كالإسهال، والحمّى، والتهيُّج عليكِ اصطحاب طفلك إلى الطّبيب.[٤]
  • فترات الرضاعة القصيرة من الثدي الأول قبل التبديل لإرضاع الطفل من الثدي الآخر: فقد يؤدي ذلك إلى ظُهور بُراز طفلك الرّضيع باللّون الأخضر مع رغوة، وقد يُسبِّب ذلك أيضًا خروج المخاط مع البراز، إذ يُسبِّب ذلك أخذ الطفل لكميات أكبر من الحليب الذي يتكون أول الرضعة (بالإنجليزية: Foremilk)، والذي يتميز بأنّه أقل سماكة وأكثر حلاوة من الحليب الذي يتكون في نهاية الرضعة، وفي هذه الحالة قد يساعد إطالة مدة الرضاعة من كل ثدي على التخلُّص من المخاط.[٥][٦]
  • التسنين: إذ قد يؤدي التسنين إلى ظهور براز الرضيع باللون الأخضر، بالإضافة إلى ظهور المخاط فيه.[١]


أسباب المُخاط في براز الرضيع 

تتعّدد أسباب ظُهور المُخاط بُراز الطّفل الرّضيع، ومن هذه الأسباب:[٣]

  • سيلان اللُّعاب، إذ قد يتعرّض الطّفل الرّضيع إلى سيلان اللّعاب بكثرة عند الإصابة بالعدوى، وخلال فترة التّسنين، فيخرج هذا اللعاب الزائد على شكل مخاط في البراز، كما تُسبِّب كميات اللعاب الزائدة في الجهاز الهضمي وآلام التسنين التي يُعاني منها الطّفل تهيج الأمعاء، مما يزيد من كمية المخاط المُفرز في براز الطفل، وكذلك من المُمكن أن تُسبب بعض الأمراض التي تحدُث نتيجة العدوى إلى سيلان اللّعاب كذلك.
  • الحساسية تجاه بروتين الحليب البقري، وهي حالة قليلة الحُدوث إذ تظهر أعراضها خلال أوّل شهرين من حياة الطفل، ويمكن أن تشمل الأعراض ظُهور الدم أو المخاط في بُراز الطّفل الرّضيع، كما قد يرافقها ظهور علامات الانزعاج على الطفل، والإسهال، والتقيؤ.[٣]
  • العدوى، إذ من المُمكن إصابة المعدة بعدوى فيروسيّة قد تُسبّب ظُهور المُخاط بالبُراز عند طفلك الرّضيع، ويُمكنك تمييز ذلك إذا كان طفلك يُعاني من الحُمى أو كثير التّهيّج والعصبية.[٣]
  • أمراض أكثر خطورة: إذ قد تُسبِّب الإصابة ببعض الأمراض أحيانًا ظهور كميات كبيرة من المخاط في براز الرضيع، ومن ذلك: القولون العصبي، والانغلاف المعوي، والتليُّف الكيسي.[٧]


أسباب ظهور براز الرضيع باللون الأخضر 

يجدر الإشارة إلى أنّ ظهور براز الرضيع باللون الأخضر يعد طبيعيًا طالما الطفل لا تظهر عليه أي علامات للمرض، ووزنه ضمن النطاق الصحيّ، ومن أسباب ظهور براز الرضيع باللون الأخضر ما يأتي: [٨]

  • بطء عملية الهضم، نتيجة تناول الطفل لكمية أكبر من المعتاد.
  • تناول الأم التي ترضع طفلها رضاعة طبيعية الأطعمة الخضراء.
  • إصابة الطفل بالعدوى الفيروسية في المعدة.
  • إصابة الطفل بحساسية أو عدم تحمّل الطعام.
  • تناول الرضيع أو الأم المرضعة لطفلها طبيعيًا المضادات الحيوية.
  • علاج الطفل من إصابته بالصفار.
  • تناول الطفل الرضيع للخضروات الخضراء عند بدء تناوله للأطعمة الصلبة.[٢]


التّعامل مع طفلك في حال كان بُرازه أخضر مخاطي

إذا كان بُراز طفلك أخضر مُخاطي وكان يُعاني من أعراض أُخرى مثل الحُمّى والإسهال والعصبيّة وعدم الرّاحة، فعليكِ أن تصطحبيه لزيارة الطّبيب،[٤] وإنّ ظُهور كميّات طبيعية من المُخاط في بُراز الطّفل عادةً هو أمر طبيعي لا يحتاج لعلاج، ولكن إذا لاحظتِ ازدياد كميّة المُخاط فعليكِ كذلك أن تُراجعي الطّبيب، إذ من المُمكن أن يُعطي لطفلك الرّضيع العلاج الذي يُناسبه، ومن الخيارات العلاجيّة وِفقًا لسبب ظُهور المُخاط بالبُراز ما يأتي:[٧]

  • الأدوية التي تُعالج العدوى، وهذا يُعطى في حالة خُروج المُخاط مع البُراز نتيجة التّعرض لالتهابٍ ما.
  • تغيير النّظام الغذائي لطفلك إذا كان قد بدأ بتناول الأطعمة الصّلبة إلى جانب الرّضاعة أو إذا كان يستخدم أنوعًا مُعيّنة من الحليب، ويشمل التّغيير كذلك استبدال الأطعمة التي تُسبب الحساسيّة بأطعمة أُخرى.
  • العلاج الجراحي في الحالات المرضيّة الشّديدة كأمراض الأمعاء الالتهابية الشديدة والانغلاف المعوي. 
  • إدارة الأمراض الوِراثيّة في حال كانت هي السّبب في ظُهور المخاط في بُراز الطّفل، كما في حال التليُّف الكيسي.

المراجع

  1. ^ أ ب "Baby Poop 101: a Comprehensive Guide to Newborn Poop", thebump, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Bowel Movements in Babies", mottchildren, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "What Does Mucus in Baby Stool Mean?", flo, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "The Truth About Baby Poop", webmd, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  5. "Causes of mucus in a baby's poop", medicalnewstoday, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  6. "Overview of Breastfeeding and Foremilk", verywellfamily, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Mucus In Baby's Stool: Causes, Diagnosis And Treatment", momjunction, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  8. "Baby poop color: Causes and when to see a doctor", medicalnewstoday, Retrieved 21/1/2021. Edited.