يُساهِم القلق والخوف في زيادة حالات التبول اللاإرادي عند معظم الأطفال، وسنناقش في هذا المقال جميع الأسباب المتعلّقة بالتبول اللاإرادي.[١]


هل الخوف يسبب التبول اللاإرادي للأطفال؟

نعم. يمكن الإجابة عن هذا السؤال اعتمادًا على دراسة أُجريَت عام 2016 ميلادي، ونُشِرَت نتائجها في مجلّة (IJPBS)، وأظهرت بأنَّ الأطفال الذين يعانون من اضطراباتٍ نفسية، مثل القلق والخوف أو الهلع ترتفع لديهم نسبة التبول اللاإرادي، وهذا دليل على أن الخوف يسبب التبول اللاإرادي عند الأطفال.[٢]


ما هو التبول اللاإرادي؟

يُقصَد بالتبول اللاإرادي (Nocturnal enuresis) بأنه إفرازٌ لا إرادي للبول أثناء النوم، ويمكن تصنيفه كحالةٍ تحتاج إلى العلاج إذا كان عمر الطفل يتجاوز 7 سنوات ويتبول لا إراديً مرتين أو أكثر خلال الأسبوع، ويكمن الحلّ غالبًا في تغيير سلوكيات الطفل وفي بعض الأحيان قد يحتاج إلى تدخلٍ دوائي. [٣]


عوامل تزيد احتمالية التبول اللاإرادي

تساهم هذه السّلوكيات بزيادة احتمالية التبول اللاإرادي عند الأطفال، ومن هذه السلوكيات:[٤]

  • تناول نظام غذائي غنيّ بالملح.
  • عدم إفراغ المثانة ليلاً.
  • شرب السّوائل في وقتٍ قريبٍ من وقت النوم.
  • النوم بعمق ولفتراتٍ طويلة.


هل للتبول اللاإرادي صِلة بالوراثة؟

تدور العديد من الأساطير حول التبول اللاإرادي، ولكن الأمر الذي لا يعرفه البعض أن التبول اللإرادي حالة وراثية، وقد يكون بالنسبة لمعظم الأطفال تأخرًا في نضج مثانة الطفل، فتكون صغيرة جدًا بالنسبة لكمية البول، ومن الممكن أن تكون العضلات التي تحبس البول في المثانة أقوى من العضلات التي تصرفه منها.[٤][٥]


ما علاقة التبول اللاإرادي بفرط نشاط المثانة عند الأطفال؟

يعدّ التبول اللاإرادي عند الأطفال جزءًا طبيعيًا من النمو، ولكن في حال استمرار التبول اللاإرادي فقد يكون علامة على فرط نشاط المثانة، إذ تقوم المثانة بإفراغ محتوياتها دون إرسال إشارة إلى الدماغ لتحذير الطفل وإعلامه بحاجته إلى التبوّل.[٦]


ما أعراض فرط نشاط المثانة عند الأطفال

للتعرّف على فرط نشاط المثانة يجب معرفة أعراضها، ومن ضمنها ما يأتي:[٧][٨]

  • استخدام الطفل للحمام بشكل متكرر أو الذهاب إلى الحمام بشكل سريع.
  • التهابات المسالك البولية المتكررة.
  • استيقاظ الطفل أكثر من مرتين في الليل للتبول.
  • شعور الطفل برغبةٍ مفاجئة في التبوّل يصعُب السيطرة عليها.


أسباب فرط نشاط المثانة

لا يمكن تحديد أسباب فرط نشاط المثانة بشكل كامل، فقد تختلف أسبابها من طفلٍ لآخر، ويمكن الإشارة إلى بعض الأسباب بالنقاط التالية:[٩][١٠]

  • الكافين: إنّ استهلاك مادة الكافيين بكمياتٍ كبيرة يساهم بدفع السوائل إلى الخروج من الجسم، كما يمكن أن يحدث تشنجات عضلية في المثانة مسببًا كثرة التبول.
  • الحساسية: إن تناول أو شرب شيء يعاني الطفل من حساسية تجاهه يؤدي إلى فرط نشاط المثانة.
  • القلق: فحدوث مواقف تسبب الخوف أو القلق للطفل يمكن أن تؤدي إلى التبول.
  • هيكل المثانة: إذا كانت المثانة صغيرة الحجم بشكل غير طبيعي أو وجود بعض التشوهات الخَلْقية في المثانة.
  • تهيج جدار المثانة: إن التعرّض لعدوى أو تهيّج في المثانة يسبب فرط نشاط في المثانة.
  • الهرمون المضاد لإدرار البول: عدم إنتاج الجسم لكميات كافية من الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH) يؤدي إلى امتلاء المثانة وتفريغها دون إرسال تنبيه إلى الدّماغ بذلك.


ممارسات للسيطرة على التبول اللاإرادي عند الأطفال

تتضمن الممارسات التي تساعد على التخلص من مشكلة التبول اللاإرادي الناتج عن الخوف والقلق عند الأطفال النقاط التالية:[١١]

  • الحرص على إفراغ الطفل لمثانته قبل النوم.
  • نزع الحفاضات من حياة الطفل، وبدلاً عن ذلك استخدام سراويل التدريب على التبوّل.
  • إيقاظ الطفل خلال الليل لاستخدام المرحاض والتبوّل.
  • التأكّد من وصول الطفل إلى المرحاض، وقيامه بالتبوّل.
  • منع تقديم الأطعمة أو الحلويات المحتوية على الكافيين أو السوائل للطفل قبل النوم.
  • المحافظة على احترام الطفل لذاته، والتخفيف من توتره النفسي لكن دون تأنيبه أو توبيخه بشكلٍ قاسٍ عند قيامه بالتبوّل اللاإرادي.




تستدعي بعض الحالات مراجعة الطبيب المختصّ لتشخيص الحالة، فقد يحتاج الطفل إلى أدويةٍ خاصّة، كما يمكن التوجّه إلى معالجٍ نفسي لتحسين حالة الطفل النفسية من خلال إحداث بعض التغيرات في روتين الحياة اليومية له، أو وضع خطّة خاصّة للسيطرة على التبوّل اللاإرادي.



[٦]

المراجع

  1. "Psychological Causes of Bedwetting", goodnites, Retrieved 27/8/2021. Edited.
  2. "The Relationship Between Child Anxiety Related Disorders and Primary Nocturnal Enuresis", ncbi.nlm.nih, Retrieved 28/8/2021. Edited.
  3. "Bedwetting", clevelandclinic, Retrieved 27/8/2021. Edited.
  4. ^ أ ب and anxiety may not,it can make bedwetting worse. "Could Stress or Anxiety Be Causing Your Child’s Bedwetting?", webmd, Retrieved 27/8/2021. Edited.
  5. "Debunking some common bedwetting myths", eric, Retrieved 27/8/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Bedwetting and Sleep"، sleepfoundation، اطّلع عليه بتاريخ 27/8/2021. Edited.
  7. "Overactive bladder", mayoclinic., Retrieved 27/8/2021. Edited.
  8. "Overactive Bladder in Children: Causes, Diagnosis, and Treatment", healthline, Retrieved 27/8/2021. Edited.
  9. "Overactive Bladder", clevelandclinic, Retrieved 27/8/2021. Edited.
  10. "Overactive Bladder in Children", webmd, Retrieved 27/8/2021. Edited.
  11. "Management of primary nocturnal enuresis", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 26/9/2021. Edited.