مرض شلل الأطفال

مرض شلل الأطفال أو التهاب سنجابيّة النّخاع (Polio) هو مرضٌ مُعدي جدًّا يُسبّبه فيروس شلل الأطفال، وعادةً ما يصيب الأطفال تحت عمر الخامسة، لكنّه قد يصيب أي فئة عمرية، وقد لا تظهر أي أعراض على معظم الأطفال المصابين بشلل الأطفال، ولكنّ القليل منهم قد يُعاني من أعراض خفيفة، ويمكن أن يُهاجم هذا المرض عند بعض الأشخاص الجهاز العصبي لذلك قد يتسبّب بحُدوث الشّلل، ولكن هذا يحدث لدى قلّة قليلة جداً من الأطفال؛ بمعدل حالة واحد من كل 200 إصابة بمرض شلل الأطفال يتعرض طفل واحد لشلل دائم وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.[١][٢]


ووِفقًا لمُنظّمة الصّحة العالميّة أيضاً، فقد انخفضت حالات الإصابة بفيروس شلل الأطفال لأكثر من 99٪ منذ عام 1988، إذ انخفضت الحالات من 350 ألف حالة في ذلك الوقت، إلى 33 حالة فقط أُبلِغَ عنها في عام 2018.[٢]


أعراض شلل الأطفال

هناك أربعة أنماط للإصابة بمرض شلل الأطفال تُصنف الأعراض وفقاً لها:


شلل الأطفال غير الظاهر

معظم الأطفال المصابين بفيروس شلل الأطفال لا تظهر عليهم أي أعراض على الإطلاق، ويعني ذلك أنّ الطفل مصاب بفيروس شلل الأطفال لكن لا تظهر عليه أي أعراض دالة على ذلك، وقد لا يُعرف أنّه تعرض للفيروس.[٣]


شلل الأطفال غير المسبب للشّلل

أعراض والعلامات للأطفال المُصابين بهذا النّوع من شلل الأطفال خفيفة في العادة ومشابهة لأعراض الإنفلونزا، ويشفى الطفل تماماً بعد بضعة أيام ولا يصاب بالشلل، تتضمن أعراض وعلامات شلل الأطفال ما يلي:[٤][٣]

  • الحمى.
  • صداع الرأس.
  • التهاب الحلق.
  • الانزعاج العام أو عدم الارتياح.
  • التقيؤ.
  • فقدان الشهية.
  • آلام البطن.
  • تصلب وآلام العضلات في مؤخرة العنق والجذع والذراعين والساقين.
  • مشاكل في التبول 
  • الإمساك.
  • تغيُّر في رد فعل العضلات تجاه المحفزات عند تقدم المرض.


شلل الأطفال المسبب للشّلل

يتطور هذا النوع من شلل الأطفال في نسبة صغيرة من الأطفال المصابين بفيروس شلل الأطفال، وتتضمن أعراضه كل من الأعراض السابقة، بالإضافة لأعراض أُخرى تتضمن كل من:[٣][٢]

  • ضعف العضلات الذي قد يتطور إلى الشلل وفقدان الأنسجة العضلية.
  • ضعف التنفس أو التنفس الضحل.
  • صعوبة في البلع.
  • سيلان اللعاب.
  • الصوت الأجش أو الخشن.
  • الإمساك الشديد ومشاكل التبول.



1 من كل 200 مصاب بمرض شلل الأطفال يصاب بشلل دائم، غالباً في الساقين، ومن هؤلاء 5-10% يتعرضون للوفاة بسبب شلل عضلات التنفس أيضاً وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.




أسباب وطرق انتقال شلل الأطفال

يحدُث مرض شلل الأطفال نتيجة الإصابة بعدوى فيروس شلل الأطفال،[٥] ويمكن أن ينتشر هذا المرض من خلال عدّة طُرق أخرى، وهي:[٦][٧]

  • مُلامسة أيّ شيء مُلوّث ببُراز شخص مُصاب بعدوى شلل الأطفال، مثل؛ طعام، أو ماء ملوث، أو أشياء ملوثة، إذ يستطيع هذا الفيروس أن يدخُل الجسم عن طريق الفم إذا لم يغسل الأطفال أيديهم بعد اللعب بالأشياء الملوثة بالفيروس بشكل جيد.
  • من المُمكن أن تنتقل هذه العدوى أيضًا من خلال رذاذ السّعال أو العطس.
  • يمكن أن ينتقل فيروس شلل الأطفال من خلال الاتصال المباشر مع شخص مصاب بالفيروس.


تزداد خطر الإصابة بمرض شلل الأطفال عند المكوث في مناطق وأماكن لا زال فيها مرض شلل الأطفال مرضاً نشطاً، خاصةً في بعض الأماكن في أفريقيا وآسيا، إذ يكون الأطفال أكثر عُرضة للإصابة في هذه الأماكن خلال فصلي الخريف والصيف،[٥]ومن الجدير للذّكر أنّ الأطفال الذين لم يتلقوا لقاح شلل الأطفال هُم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض.[٦]


فترة حضانة فيروس شلل الأطفال

تستمر فترة حضانة المرض عادةً من 7 - 10 أيام، إلا أنّها قد تكون ما بين 4- 35 يومًا، وهي الفترة بين الإصابة بالفيروس وبدء ظهور الأعراض.[٧]ويمكن للشخص المصاب أن يسبب العدوى للآخرين من 7 إلى 10 أيام قبل وبعد ظهور الأعراض، إذ قد يستمر الفيروس في الحلق لمدة أسبوع تقريبًا بعد ظهور المرض، لينتقل بعدها في البراز لمدةً تصل إلى عدة أسابيع أو أحيانًا لأشهر، ويجدر التنويه إلى أنه قد ينقل الشخص المصاب المرض حتى وإن لم تظهر عليه أي أعراض.[٤][٦]


تشخيص شلل الأطفال

غالبًا ما يُشخّص الطبيب المُختص مرض شلل الأطفال من خلال الأعراض التي تظهر على الطفل المعنيّ، وليتأكد الطّبيب من تشخيصه، سيقوم بإجراء عدّة اختبارات وفُحوصات مخبريّة لبيان ما إن كان فيروس شلل الأطفال موجوداً في جسم الطّفل أم لا، وهذه الفحوصات تتضمّن كلاً من:[١][٨]

  • إجراء فحص مخبري لمسحة من الحلق.
  • إجراء فحص مخبري لعيّنة من البُراز.
  • إجراء فحص مخبري لعيّنة من سائل النّخاع الشّوكي (Cerebrospinal fluid)، وهو سائل عديم اللون يحيط بالمخ والحبل الشوكي.
  • إجراء فحص مخبري لعيّنة من الدّم وذلك للتحقق من وجود الأجسام المضادة (Antibodies) لشلل الأطفال.


علاج شلل الأطفال

لسوء الحظ، لا يوجد علاج مُحدّد لشلل الأطفال، ولكن يمكن اتخاذ تدابير داعمة لتخفيف بعض الأعراض وإعطاء جسم الطفل وقتًا للتعافي، وذلك من خلال ما يأتي:[٥][٩]

  • إعطاء مسكنات الألم، مثل الإيبوبروفين (بالإنجليزية:Ibuprofen)، أو الباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol) لتقليل الألم والحمى.
  • إعطاء الطفل السوائل بكثرة والراحة في الفراش، حيث تكون هذه الإجراءات مفيدة للأطفال الذين يعانون من أعراض خفيفة تشبه أعراض الإنفلونزا. 
  • اتّباع نظام غذائي صحي للطفل.
  • وضع الكمادات السّاخنة لتخفيف ألم العضلات.
  • يمكن إعطاء الطفل العلاج الطبيعي لتنشيط العضلات وزيادة حركتها.
  • قد تكون هناك حاجة لجهاز التنفس الصناعي للأطفال الذين يعانون من صعوبة في التنفس في الحالات الشديدة.


الوقاية من شلل الأطفال

تُعدّ الطريقة المُثلى لوقاية طفلك من شلل الأطفال أخذ لُقاح شلل الأطفال، فهي الطريقة الأكثر فعالية للوقاية من إصابة الطفل بمرض شلل الأطفال ومضاعفاته، إذ يحمي هذا اللُّقاح الأطفال من خلال تجهيز أجسامهم لمحاربة فيروس شلل الأطفال في حال الإصابة به،[١٠][٤]وهناك نوعان من اللقاحات التي يمكن أن تقي من شلل الأطفال، وهما:[١٠]

  • لقاح فيروس شلل الأطفال غير النّشط أو لقاح الشلل العضلي: (Inactivated poliovirus vaccine -IPV) قد يسبب لقاح شلل الأطفال غير النشط بعض الآثار الجانبية الطفيفة مثل الألم والاحمرار في موقع الحقن، حيث يُعطى في العادة على شكل حقنة في الفخذ أو الذراع، إذ يتلقى معظم الأطفال أربع جرعات من لقاح شلل الأطفال غير النّشط في الأعمار التالية:[٤]
  • شهرين.
  • أربعة أشهر.
  • بين 6 و 18 شهرًا.
  • بين سن 4 و 6 سنوات.


  • لقاح شلل الأطفال الفموي: (Oral poliovirus vaccine- OPV) الذي يحتوي على نسخ نشطة ضعيفة جداً من فيروس شلل الأطفال، وما زال يُستخدَم في عدة مناطق حول أنحاء العالم،[١١][١٠] وقد يتفاوت نوع اللقاح المستخدم ووقت إعطائه لطفلك حسب البروتوكولات من بلد لآخر، لذلك عليك اتّباع توصيات الصحّة في بلدك لتعلمي تفاصيل هذا المطعوم.[١٢]


المراجع

  1. ^ أ ب "Poliomyelitis (Polio) in Children", urmc.rochester, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Poliomyelitis", who, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Polio", medlineplus, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Polio", mayoclinic, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Poliomyelitis (Polio) in Children", stanfordchildrens, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  6. ^ أ ب ت "POLIOMYELITIS (POLIO, INFANTILE PARALYSIS)", vdh.virginia, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  7. ^ أ ب "Poliomyelitis", chp.gov, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  8. "Polio", nchmd, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  9. "Polio: Management and Treatment", clevelandclinic, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  10. ^ أ ب ت "What is Polio?", cdc, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  11. consists of a mixture,to the central nervous system "Poliomyelitis", who, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  12. "Poliomyelitis", medicalguidelines, Retrieved 2020-12-02. Edited.