تجذب عيون الأطفال الجميع، وفي الحقيقة يُولد الكثير من الأطفال بعيون زرقاء أو رمادية، ويتساءل العديد من الآباء عن اللون الحقيقي لعيون أطفالهم وما إذا كان لون العيون سيتغير أو لا، إذ إنّه من الشائع أن يتغيّر لون عيون الطفل بعد الولادة قبل أنّ يستقرّ بلونٍ محدد،[١]


ما الذي يحدد لون العيون عند الأطفال؟

يعدّ لون العين من الخصائص الوراثية للطفل، التي تُورَّث بين الأجيال، ويعتمد لون العين على كمية صبغة الميلانين التي تفرزها الخلايا الصباغية (Melanocytes) في العين، فإذا كانت تفرز كميةً قليلة من الميلانين، سيكون لون عيني الطفل أزرقًا، بينما إذا كانت تفرز كمية معتدلة سيكون لون عيني الطفل أخضرًا أو عسليًا، أمّا إذا كانت كمية الميلانين وفيرة سيكون لون عيني الطفل بنيًا، وأحيانًا لونًا داكنًا،[٢] ويجب الإشارة إلى أنّ العوامل الجينية الوراثية هي التي تحدُّد كمية الميلانين التي تنتجها عيون الطفل في النهاية.[١]


لماذا يتغير لون العين عند الأطفال؟

يتغيَّر لون عيني الطفل نتيجةً لتغيُّر كمية صبغة الميلانين التي تنتجها العينان مع مرور الوقت بعد الولادة، إذ يتم تنشيط الميلانين عند التعرّض للضوء، وهو ما يفسّر تغيّر لون عيون الأطفال في السنة الأولى من عمرهم، فالعديد من الأطفال حديثو الولادة يظهرون بعيون فاتحة اللون أو زرقاء بسبب عدم تنشيط الصبغة في قزحية العين، لكن مع تعرُّض الطفل للضوء خارج الرحم يبدأ إنتاج صبغة الميلانين، الأمر الذي يُسبِّب تغيُّر لون العينين، ويجب الإشارة إلى أنّه في النهاية ينتج الجسم كمية من الميلانين مُحدَّدة من قبل الجينات التي يمتلكها الطفل.[١]


ويجب الإشارة إلى أنّه يمكِّن تغيّر لون عيون طفلك من اللون الفاتح إلى الغامق، لكن لا تتوقعي تغيّر لون عيون طفلك الغامقة إلى اللون الفاتح، فالأطفال الذين يولدون بعيون داكنة، لا يتغيّر لون عيونهم في الغالب.[٣]


إلى متى يتغير لون العين عند الأطفال؟

يتغير لون عيون الطفل بدرجةٍ أكثر وضوحًا بين 3-6 أشهر من عمر الطفل،[٣] وبعد الستة أشهر يبدأ التغيُّر بلون العينين بالتباطؤ، وغالبًا ما يستقر لون عينيه على عمر السنة.[٢]


لكن في بعض الحالات قد يستمر حدوث بعض التغيرات الطفيفة في لون العينين حتى عمر 3 سنوات، إذ قد تتحول عيون الطفل الخضراء إلى العسلي، أو العسلي إلى البني.[٤]


كيف أخمّن لون عيون طفلي؟

يعد لون العينين إحدى الخصائص الوراثية، التي تحدَّدها الجينات المتوارثة من الأب والأم، وأحيانًا تكون احتمالية ظهور لون ما لعيون الطفل أكبر من غيرها اعتمادًا على لون عيون الأبوين، كما أن احتمالية ظهور بعض الألوان أكبر من ألوان أخرى، فمثلًا تعدّ احتمالية ظهور اللون البني أعلى من اللون الأزرق أو الأخضر، ويمكن توضيح ذلك بناءً على الجدول الآتي:[٥]


لون عيون الأم
لون عيون الأب
الاحتمالية الأعلى للون عيون الطفل
أزرق
أزرق
أزرق
أزرق
أخضر
أزرق أو أخضر
أزرق
بني
أزرق أو بني
أخضر
أخضر
أخضر
أخضر
بني
بني
بني
بني
بني


كيف أحافظ على صحة عيون طفلي؟

تعتبر عيون الأطفال من الأعضاء الحساسة، لذلك من الضروري الاهتمام بصحّتها، وذلك يكون كالتالي:[٦]

  • نظّفي عيون طفلك باستمرار: يمكن أن تلاحظي خلال الأشهر الأولى بعد الولادة إفرازاتٍ خفيفة من عيون طفلك، ويمكنكِ تنظيفها باستخدام قطعة قطنية نظيفة مغمورة بماءٍ دافئ أثناء الاستحمام، وتجنّبي مسح عينيه بشكل متكرر باستخدام منديل أو قطعة قماش.
  • راقبي طفلك باستمرار، وكوني حذرة بنوعية الألعاب التي تسمحين لطفلكِ اللعب بها، إذ لا تكون قدرة طفلكِ على التحكّم بعضلاته متطوّرة بشكلٍ كامل، لذلك قد تعرّضين طفلك لاحتمالية تلقّيه إصابةً مباشرة في العين أثناء لعبه بشكل غير مقصود، وبدلاً عن ذلك امنحي طفلك الألعاب الآمنة وذات الألوان الزاهية التي قد تساعد في تطوّر الرؤية لديه.
  • راقبي تطوّر الرؤية عند طفلك باستمرار، وتأكدي من تناسق الحركة بين عينيه، ففي حين أنه من الطبيعي أن يعاني طفلك من ضعفٍ في التنسيق بين حركة العينين خلال الأشهر القليلة الأولى، ولكن في حال استمرّت هذه المشكلة حتى عمر 3 أشهر، أو في حال ظهور العينين وكأنها ترتجف، فإنه من الضروري اصطحاب الطفل لمراجعة طبيب الأطفال.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Anna Targonskaya (14/4/2020), "Baby Eyes Changing Color: The Surprising Truth", Flo, Retrieved 12/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب David L. Hill (6/8/2020), "Newborn Eye Color", healthy children, Retrieved 12/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب Sharon Mazel (22/5/2019), "Baby's Eye Color", what to expect, Retrieved 12/12/2020. Edited.
  4. Troy Bedinghaus (17/4/2020), "Will My Baby's Eye Color Change?", verywell health, Retrieved 12/12/2020. Edited.
  5. Troy Bedinghaus (25/9/2020), "Eye Color Genetics", verywell health, Retrieved 12/12/2020. Edited.
  6. Sherri Gordon (17/10/2019), "All About Your Baby's Eye Color", very wellfamily, Retrieved 12/12/2020. Edited.