عند بلوغ الطفل السنتين من العمر، فإنه يصبح واعيًا ومدركًا أكثر لما حوله، وهذا قد يسبب له التشتت والانزعاج عند محاولته النوم، وكذلك قد يبدأ بالاستيقاظ من النوم بسبب الأحلام المزعجة، فيبدأ الطفل برؤية الأحلام في الأشهر الأولى بعد الولادة، حيث يرى التجارب التي عاشها في يومه.[١][٢]


كيف أقوم بتنويم طفلي الذي يبلغ الثانية من العمر؟

ينصح بأن تحافظي على روتين معين لطفلك عند اقتراب وقت النوم؛ لتحضيره للنوم، والتأكد من أنه سيحصل على ما يكفيه من الراحة والنوم الهادئ خلال الليل، ولإنشاء روتين وقت النوم يمكنكِ اتباع النصائح التالية:[٣]

  • التزمي بنفس أوقات النوم المحددة وكذلك أوقات الاستيقاظ كل يوم.
  • دعيه يأخذ القيلولة في نفس الموعد من اليوم، ولتكن مدتها قصيرة؛ ليتمكن من النوم ليلًا.
  • وفري بيئة هادئة له كل يوم قبل نصف ساعة من موعد نومه، كأن تقومي بقراءة قصة له، أو حمميه كروتين يومي، وبنفس الوقت تجنبي الأنشطة التي قد تزيد من نشاطه كمشاهدة التلفاز قبل النوم.
  • حافظي على بيئة غرفته مظلمة وهادئة، ويمكنك تجربة الضوء الخافت إن كان طفلك يخاف من الظلمة.
  • عودي طفلك أن السرير فقط للنوم، فلا يمكنه القيام بأنشطة أخرى على السرير كاللعب على الهاتف أو الأجهزة الإلكترونية الأخرى.
  • قللي من الطعام والشراب لا سيما الذي يحتوي على الكافيين قبل النوم، إلا أنه بإمكانه تناول وجبة خفيفة قبل النوم.
  • دعيه يذهب إلى فراشه عند بدء شعوره بالنعاس، وهو ما زال مستيقظًا، حتى يتعلم كيف ينام.
  • يمكن لطفلك أن يلجأ إلى سريرك، إن كان يستيقظ باكيًا ليلًا؛ خوفًا من الأحلام المزعجة، إلا أنه عليكِ إعادته إلى سريره عندما يهدأ.



حاولي احتواء طفلك، والتحلي بالصبر أثناء محاولتك تنويمه، وامنحيه الشعور بالطمأنينة، كبقائك معه ليختار البيجامة التي سيرتديها، أو القصة التي يحب سماعها، وتجنبي استخدام العنف والإجبار لتنويم طفلك.




ماذا أفعل إذا بدأ طفلي بالخروج من السرير واللعب؟

ضعي قواعد حازمة قبل النوم، كأن تقومي بتحذير طفلك بأنك سوف تغلقين الباب عليه لمدة دقيقة واحدة، إذا نهض من السرير وخرج للعب، فإذا لم يسمع كلامك وخرج من السرير، فقومي بإعادته إلى الغرفة وأغلقي الباب لمدة دقيقة واحدة، لكن دون قفله بالمفتاح، لكن إذا لم يجد ذلك نفعًا، وعاود طفلك الخروج مرة أخرى، فبإمكانك هذه المرة إبقاء الباب مغلقًا وراءه لفترة أطول، دون أن تتجاوزي 5 دقائق، صحيحٌ أن هذا قد يجعل طفلك يبكي ويغضب، إلا أنه عليكِ أن تبقي هادئة، وتقومي بطمأنته حتى يهدأ، ثم ذكريه بأنه قد خالف القواعد بخروجه من السرير وقت النوم، أمّا إذا التزم بالقواعد، قومي بمدحه، وقولي له ليلة سعيدة.[٤]


كم المدة التي يحتاجها طفلي من النوم يوميًا؟

في أغلب الحالات يحتاج الطفل في عمر السنتين للنوم لمدة 11-14 ساعة يوميًا، حيث ينام عادةً حوالي 10-12 ساعة أثناء الليل، ويأخذ قيلولة لمدة ساعة أو ساعتين خلال النهار.[٥]


لماذا يستيقظ طفلي في الليل؟

هنالك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى تقطع نوم طفلك ليلًا، ومنها:[٦][١]

  • إذا كان طفلكِ يشعر بالتعب والمرض، كإصابته بالحمى والإسهال والتقيؤ وألم الأسنان فإن هذا سيجعله يستقيظ عدة مرات في الليل.
  • إذا كان يشعر بالقلق نتيجة للانفصال عن غرفتكما (والديه).
  • يمكن أن يبدأ طفلك بالخوف من النوم وحيدًا؛ بسبب رؤيته للأحلام والكوابيس، حيث أنه يجد صعوبة في التمييز بينها وبين الواقع، لذا عليكِ بمراقبة طفلك خلال اليوم، والانتباه على ما يراه عبر التلفاز والكتب، خاصة ما يراه قبل النوم مباشرة.
  • يحفز استخدام الأجهزة الإلكترونية سواء التلفاز أو الهاتف أو الجهاز اللوحي في فترة ما قبل النوم طفلك ويعطله عن النوم.
  • قد تؤدي الضوضاء والصوت العالي لا سيما إن كان من الغرفة المجاورة إلى إيقاظه من النوم، لأن هذا سيولد الفضول لدى طفلك، صحيحٌ أنه يمكنك تعليمه أن ينام مع القليل من الضوضاء، لكن بدرجة مقبولة بعيدًا عن صوت التلفاز الصاخب أو الحديث بصوت مرتفع بالقرب منه.
  • قد يستقيظ طفلك خلال الانتقال ما بين مراحل النوم، فمن الطبيعي أن يستقيظ الأطفال وحتى البالغين 4-5 مرات أثناء الانتقال من مرحلة إلى أخرى خلال دورة النوم.
  • قد يربط طفلك النوم بعادات معينة، فيستيقظ في الليل باكيًا للحصول على تلك الارتباطات (كزجاجة الحليب، أو هزاز للنوم) حتى يتمكن من العودة إلى النوم.
  • قد يستيقظ طفلك باكيًا دون سبب ليلًا، حينها يمكنك تركه يبكي قليلًا ليحاول اكتساب بعض المهارات؛ لتهدئة نفسه كأن يتقلب أثناء النوم أو يمص أصابعه أو يده.


متى تجب مراجعة الطبيب؟

يجب عليكِ أخذ طفلك لزيارة الطبيب، إذا كنت تجدين صعوبة شديدة في تنويم طفلك، كتكرار استيقاظه ليلًا بسبب الكوابيس أو إذا كانت تظهر عليه أعراض المرض والتعب.[١]

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Sleep and Your 1- to 2-Year-Old", kidshealth, Retrieved 18/8/2021. Edited.
  2. "Can 4 month old babies have bad dreams?", ahaparenting, Retrieved 18/8/2021. Edited.
  3. "Sleep in Toddlers & Preschoolers", clevelandclinic, Retrieved 18/8/2021. Edited.
  4. "How to Manage Your Toddler’s Sleep Regression", webmd, Retrieved 18/8/2021. Edited.
  5. "Toddler sleep: what to expect", raisingchildren, Retrieved 18/8/2021. Edited.
  6. "Why Do Babies Wake Up At Night?", seattlemamadoc, Retrieved 18/8/2021. Edited.