يُعد السقوط على الرأس من الأمور التي قد يتعرّض لها الطفل الرضيع، ومن الطبيعي عند حدوثه أن يُثير الأمر تساؤل الأهل وقد يشعرون بالقلق حيال هذا الأمر بما قد يستدعي زيارة الطبيب، وستتم في هذا المقال مناقشة الأضرار التي قد تترتب على سقوط الطفل الرضيع على رأسه.[١]


ماهي أضرار سقوط االطفل لرضيع على رأسه

تتباين أضرار سقوط الرضيع على رأسه من حالة لأخرى، ولحسن الحظ، فإنّ معظم إصابات الرأس عند الرضع تكون بسيطة وليست مقلقة ويمكن التعامل معها في المنزل، أمّا في بعض الحالات، قد تظهر على الطفل بعض النتوءات أو العلامات التي لا يمكن تجاهلها، نوضح كلاً منها كما يلي:[٢]



أضرار طفيفة

قد يؤدي سقوط الرضيع على رأسه إلى مُعاناته من بعض الأضرار خفيفة الشدة قد تكون مؤقتة في الغالب، والتي قد تتضمّن ما يأتي:[١]

  • البكاء، وهو أول ردة فعل للطفل بعد ضرب رأسه نتيجة الخوف أو الألم.
  • الهدوء، قد يسكن الطفل بعد نوبة البكاء لمدة 15-30 دقيقة. 
  • احمرار الجلد.
  • ظهور بعض قطرات الدم من الرأس، ويُعزى ذلك إلى وجود العديد من الأوعية الدموية بالقرب من سطح الجلد.
  • انتفاخ فروة الرأس، نظرًا لتأثر العديد من الأوعية الدموية الصغيرة الموجودة فيها.



أضرار شديدة

قد لا يقتصر سقوط الرضيع على رأسه على الأضرار التي تمّ ذكرها سابقًا، وإنما قد تكون هُناك أضرار شديدة قد تستدعي إجراءات طبية للسيطرة عليها، والتي نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • النزيف الشديد: قد يُعاني بعض الأطفال من نزيفٍ شديد غير قابل للتوقف عند الضغط على موضِعه لبضع دقائق، أو قد يحدث النزيف في عدّة مواضع من الجسم، وقد يتمثل ذلك بظهور شقوق كبيرة أو واسعة على الجلد بما يستلزم إجراء غُرز طبية للسيطرة على النزيف.
  • تأثر أجزاء أخرى من جسم الطفل: فقد لا يقتصر تأثير السقوط وأضراره على الرأس فحسب، بل قد يتعدّى الأمر ذلك ليؤثر في الرقبة أو العمود الفقري، وهذا ما يستدعي تلقي الرعاية الطبية المُلائمة.
  • تغير السلوك واستمرار ذلك: وقد يتمثل ذلك باستمرار تهيّج الطفل أكثر من المُعتاد، أو تقيؤه، أو رفضه تناول الطعام، أو ضعف الاتزان لديه، وغيرها من السلوكات الأخرى التي قد تُثير القلق.
  • فقدان الوعي أو الإغماء، أو عدم الاستجابة للمؤثرات الخارجية: ويُعد ذلك حالة طارئة تستدعي التعامل معها فورًا.
  • ارتجاج الدماغ: (بالإنجليزية: Concussions)، ويتمثل ذلك بحدوث إصابة دماغية رضّية خفيفة ناجمة عن الاصطدام، ويُصاحب ارتجاج الدماغ عدّة أعراض قد تستمر من ربع ساعة إلى بضعة أسابيع؛ منها: الدوخة والغثيان والتعب والنسيان، ومن الجدير ذكره أنّ هذه الحالة تستلزم راحة الطفل البدنية والجسدية، وقد يختلف وقت التّعافي من طفلٍ لآخر.[٣]
  • كسور في الجمجمة: قد يؤدي سقوط الطفل على رأسه إلى الإضرار بجمجمته والتي تُمثل العظام المُحيطة بالدماغ، وقد يترتب على ذلك عدة آثار؛ منها تأثر مناطق في الرأس، أو خروج سائل شفاف من العيون أو الأذنين، وتشكّل كدمات حول العينين أو الأذنين.[٤]
  • إصابة الدماغ: ويتمثل ذلك بتلف أو إصابة الأوعية الدموية والأعصاب والأنسجة الداخلية الأخرى الموجودة في الدماغ، وقد يكون ذلك خطيرًا في كثيرٍ من الحالات.[٣]



دواعي زيارة الطبيب

يقع الأهل عادة في حيرة لتقرير حالة طفلهم فيما إذا كانت تستدعي طلب التدخل الطبي، أو خفيفة وتتحسن من تلقاء ذاتها، ومن الجدير بالذكر أنّ عظام الطفل تكون أكثر ليونةً مُقارنةً بالأكبر سنًّا وهذا ما يجعلهم أكثر تأثرًا عند تعرّضهم للسقوط، لذلك يُستحب الاتصال مع الطبيب واستشارته عند تعرّض الرضيع لضربة أو سقوطه على رأسه بغضّ النّظر عن شدّتها، حيث يُشار إلى أنّ الطبيب وحده قادر على تقييم حالة الطفل وتحديد شدّة الإصابة والإجراءات المُترتبة على ذلك، فقد يكتفي الطبيب في بعض الحالات الانتظار ومراقبة الحالة في حين أنّ حالات أخرى تستدعي اتخاذ إجراءات طبية عاجلة.[١][٢]


وفي هذا السياق يجب أن نوضح أنّ هناك مجموعة من العلامات الرئيسية التي تستدعي طلب التدخل الطبي الفوري، والتي تتضمن ما يأتي:[١][٢]

  •  فقدان الوعي.
  • التقيؤ.
  • خروج إفرازات أو دم من الأنف أو الأذنين.
  • تورم في البقعة اللينة من الرأس.
  • كدمات أو تورم في الرأس، أو كسر واضح في الجمجمة أو في أي جزء من الجسم.
  • التشنجات.


وفي حالة وجود أي من هذه العلامات، حاولي تجنب حمل الطفل أو تحريكه، فمن المحتمل أنهم أصيبوا أيضًا برقبتهم أو عمودهم الفقري، وتحريك الطفل قد يزيد الأمر سوءاً.[١][٢]



المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "What to Do If Your Infant Falls Off the Bed or Changing Table", clevelandclinic, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "What to Do If Your Baby Bumps Their Head", verywellfamily, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Head Injuries and Children: When to Take Your Child to the Doctor", sutterhealth, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  4. "What to do after a baby falls", medicalnewstoday, Retrieved 9/12/2020. Edited.