تنزعج العديد من الأمهات من رؤية أطفالهن يتألمون بعد تلقيهم المطاعيم، وبالنظر إلى حقيقة أن فوائد المطاعيم تفوق المشاكل البسيطة التي قد تسببها بما في ذلك الألم، فيجب دائمًا التوصية بها، فالتطعيمات مهمة لطفلك ولا يجب تجنبها، ومع ذلك، يمكنك بالتأكيد جعل التجربة أقل إرهاقًا لطفلك.[١]

تخفيف ألم التطعيم عند الرضع

إليك بعض النصائح التي نشرتها مراكز مكافحة الأمراض والوقاية من منها CDC ونصائح أخرى تساهم في تقليل الألم والانزعاج بعد التطعيم طفلك.[٢]

 

قدمي لطفلك محلولًا حلو المذاق

يمكن أن يساعد تذوق طفلك شيئًا حلوًا على تقليل استجابته للألم، وإذا كان عمر طفلك عامين أو أقل، فيمكن تقديم محلول حلو من السكروز أو الجلوكوز لطفلك قبل دقيقة إلى دقيقتين من أخذ الحقنة،[٢] ويمكنك تحضيره في المنزل أو في العيادة عن طريق خلط ملعقة صغيرة من السكر الأبيض مع ملعقتين صغيرتين من الماء المقطر أو المغلي، وقدمي لطفلك قطرة واحدة في كل مرة باستخدام قطارة أو حقنة لوضع ماء السكر في فم طفلك بين الخدين واللثة، ويمكنك أيضًا غمس اللهاية في ماء السكر وإعطاؤها لطفلك قبل ذلك،[٣] واستشيري الطبيب قبل ذلك واحرصي على عدم إعطاء العسل لطفلك البالغ من العمر أقل من سنة واحدة.[١]

 

أرضعي طفلك إن أمكن

يمكن أن تكون الرضاعة الطبيعية طريقة رائعة لتهدئة طفلك واسترخائه، حيث يمكن أن تساعده على تشتيت انتباهه وتوفير اتصال وثيق مريح بينكما، بالإضافة إلى ذلك، إنّ حليب الأم ذو مذاق حلو قليلًا، وبالتالي يمكن أن يساعد في تقليل ألم طفلك أثناء الحقن.[٢]

 

اسألي عن مسكن للآلام

اسألي طبيب طفلك عن دواءٍ مسكن للألم فقد يقلل من إجهاد وتوتر طفلك، منها ما يستخدم موضعيًا قبل الحقن، كالمرهم الذي يمكن تطبيقه قبل فترة كافية من الحقن لأنه يستغرق وقتًا في العمل، أو اطلبي بخاخ التبريد، والذي يتم وضعه على موضع الحقن مباشرة قبل الحقنة،[٢] كما يمكنك وضع أنواع من المسكنات الألم التي تأتي على شكل قطعة لاصقة توضع على جلد الطفل بعد أن يتم نزع اللاصق منها،[٣]وإذا بكى طفلك كثيرًا بسبب الألم أو أصيب بالحمى بعد أخذ الحقنة، يمكنك التحدث إلى طبيب الأطفال الخاص بك حول إعطاء دواء مثل الباراسيتامول (بالإنجليزية:Paracetamol) أو الآيبوبروفين (بالإنجليزية:Ibuprofen) لتخفيف الآلام.[٤]

 

تحدثي مع طفلك وتحلّي بالصدق والهدوء

اشرحي لطفلك ما يمكن توقعه بعبارات بسيطة، وأنّه قد يشعر بضيق بسيط سيختفي سريعًا جدًا، واستخدمي كلمات مثل "الضغط" أو "الوخز" بدلاً من "الألم" أو "الحقنة"، حتى لو لم يستطع طفلك فهم كلامك، فإن صوتك الهادئ سيبعث الطمأنينة لديه، لذا ابقِ مسترخية قبل وأثناء وبعد الحقنة.[٢]

  

احملي طفلك

من الخيارات السهلة للتخفيف من ألم طفلك أثناء الحقن هي حمله، لذا تأكدي من إمساكه بحيث يكون ذراعه أو فخذه مكشوفين بما يمكّن الطبيب من إعطاء الحقنة، ويمكن للأطفال الأكبر سنًا الجلوس في حضنك أثناء الحقنة.[٥]

 

 شتتي انتباه طفلك

اجذبي انتباه طفلك قبل تلقيه الحقنة مباشرة بعيدًا عن مقدم الرعاية الصحية، إذ يمكنك مناداته باسمه، أو غناء أغنية طفلك المفضلة، أو قراءة قصة له، أو باستخدام ألعاب مثل الفقاعات، والخشخيشة، أو الهاتف، واستمري في إلهائه بعد إعطائه اللقاح.[٢][٣]


دلكي جلد طفلك

يمكن لتدليك المنطقة المحيطة بالمنطقة المحقونة برفق قبل الحقن وبعده أن يخفف الألم.[٤]


هدئي طفلك بعد الحقن

هدئي الأطفال الصغار عن طريق لفّهم وتقميطهم، ويمكن أن يساعد العناق والهمسات الناعمة على تهدئة الأطفال الأكبر سنًا بعد الحقن،[٢] وامنحي طفلك بعض الوقت الهادئ؛ ضعيه في غرفة هادئة ومريحة وذات درجة حرارة مناسبة، وألبسيه ملابس فضفاضة ومريحة تسمح بمرور الهواء.[١]

 

قدّمي لطفلك المزيد من السوائل

أطعمي طفلك ما يشعره بالراحة عند تناوله لمدة يوم بعد التطعيم، إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية فقط فاستمري في فعل الشيء نفسه بعد التطعيم أيضًا، ولكن إذا كنت قد بدأت بالفعل في تزويده بالأطعمة الصلبة، فقد يستهلك السائل فقط ويأكل أقل من المعتاد خلال الـ 24 ساعة الأولى، في مثل هذه الحالة، يمكنك التفكير في تقديم نظام غذائي سائل لطفلك من الحساء والأطعمة المهروسة.[١]


ضعي كمادة باردة أو كيس ثلج على موضع الحقن

يمكن أن تقلل الكمادات البارد من الانتفاخ أو الألم في موقع الحقن، لذا يمكنك نقع قطعة قماش في ماء بارد وضعيها على موضع الحقن، يمكنك أيضًا استخدام كيس ثلج بدلاً من ذلك لتخفيف الألم.[٤]


دواعي مراجعة الطبيب بعد تطعيم طفلك

يمكن بيان الأعراض التي تتطلب مراجعة الطبيب بعد تطعيم طفلك فيما يأتي:[٦]

  • وجود مشكلة في موقع الحقن خلال 48 ساعة من التطعيم.
  • ظهور علامات رد فعل تحسسي، والتي يمكن أن تتضمن: صعوبة في التنفس، وبحة أو صفير في الصوت، والشرى، والشحوب، والضعف، وسرعة ضربات القلب، والدوخة.
  • ارتفاع درجة الحرارة لتصل 38.3 درجة مئوية أو أعلى عند الرضع الذين تقل أعمارهم عن 3 أشهر.[٧]
  • ارتفاع درجة الحرارة لتصل 38.9 درجة مئوية أو أعلى عند الرضع الذين يبلغون 3-6 أشهر من العمر.[٧]
  • الحمى المستمرة لأكثر من 3 أيام.[٧]
  • التعب الشديد.[٧]
  • ألم في المعدة والأطراف والأذنين.[٧]
  • صعوبة في ابتلاع السوائل.[٧]
  • التقيؤ أو الإسهال.[٧]
  • الرغبة الشدية في النوم أو النوم لفترات طويلة.[٧]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "10 Tips To Ease Pain After Vaccination In Babies", Mom Junction, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ "9 Things You Can Do for You and Your Baby", Centers for Disease Control and Prevention, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Reduce the Pain of Vaccination in Babies", Caring for kids, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Pain After Vaccination in Babies – Tips to Ease It", Parenting first cry, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  5. "10 Ways to Ease Your Baby's Vaccination Pain", Everyday health, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  6. "Pain After a Shot: Normal Site Reactions to Vaccines", UPMC HealthBeat, Retrieved 29/12/2020. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Fever After Vaccination in Babies", Parenting firstcry, Retrieved 29/12/2020. Edited.