طفلك لا يزحف هل هذه مشكلة؟

الجواب ببساطة هو لا، فالزحف أو الحبو من المهارات الحركية اللازمة لتطوّر ونمو الطفل، وقد يتخطى بعض الأطفال الزحف تمامًا، وينتقلون مباشرةً إلى مرحلة الوقوف والمشي، ويعتقد معظم أطباء الأطفال اعتقادًا راسخًا أنّه من المقبول تمامًا أن يمشي الطفل قبل الزحف، طالما أنّه يحقق مراحل النمو الأخرى، ولا يشير عدم زحف الطفل أنه يُعاني من أي مشاكل في الحركة، أو أنّه سيعاني من تأخرًا في النموّ.[١][٢]


كما يجدر بالذكر أنّ الأطفال يختلفون في الوقت الذين يبدؤون فيه بالزحف، ففي المتوسط يبدأ بعض الأطفال محاولاتهم في الزحف عندما يبلغون من العمر 6 أشهر، لكن يختلف كل طفل عن الآخر، وقد لا يبدأ بعض الأطفال في الزحف حتى يبلغوا من العمر سنة واحدة.[٣]


أسباب عدم زحف الطفل

تتزايد حالات عدم الزحف بين الأطفال الذين لا يقضون الكثير من الوقت على بطنهم، إذ يُعدّ وضع الطفل على بطنه من أهم التمارين المساعدة على زحف الطفل، [٤] كما توجد بعض الأسباب الأخرى لعدم زحف أو حبو الطفل وتأخره، وهي:

  • قد لا يكون طفلك مستعدًا للزحف: من المحتمل أنّ طفلك ليس مستعدًا لاتخاذ هذه الخطوة، إذ يأخذ الكثير من الأطفال وقتهم في وضع الأطراف الأربعة على الأرض.[٤]
  • قد يزحف طفلك ولكن بشكلٍ مختلف عن التقليدي: تختلف أساليب الزحف أيضًا بين الأطفال، إذ يزحف بعض الأطفال ويسحبون بطونهم وأرجلهم خلفهم، بينما يتنقل آخرون على أردافهم، كما يوجد بعض الأطفال الذين يفضلون التحرّك على ثلاثة أطراف، أي من خلال دفع كلتا اليدين وركبة واحدة من جسم الطفل للأمام وبالتالي تحرّك الساق الأخرى معهم، وقد يبدأ طفلك بنمط وينتقل إلى نمط آخر، وكل هذا أمرٌ طبيعي جداً.[٤]
  • انحناء القدم عند الرضع: إذ إنّ القدم المنحنية، والأقدام المسطحة والساقين المقوّسة شائعة جدًا عند الرضع وقد تكون سببًا لتأخر الزحف.[٥]
  • قلة التشجيع على الزحف: عندما لا يوجد دافع كافٍ لتشجيع الطفل على الزحف، أو وقت كافٍ لقضاء الوقت على بطنه، فقد يساهم ذلك في عدم زحف الطفل أو تأخره، كما أنّه\ بعض الأطفال يكرهون قضاء وقت على بطنهم.[٥]
  • معاناة الطفل من زيادة الوزن: إنّ مشاكل الوزن في الطفولة تعني أنّ الطفل يجب أن يبذل المزيد من الجهد ليتحرك، مما قد يؤخر الزحف لديه.[٥]
  • ارتداء الملابس الضيّقة: إذا كانت ملابس طفلك لا تساعد على الزحف وضيّقة للغاية، فقد يمنعه ذلك من الزحف.[٥]
  • الطفل الخديج: قد يعاني العديد من الأطفال الذين يولدون قبل الأوان من تأخر في النموّ في حياتهم المبكرة بما في ذلك التأخُّر في الزحف، ولكن هذا لا يدعو للقلق لأنهم على الأرجح سيلحقون بالأطفال الآخرين في أي وقت من الأوقات.[٣]
  • معاناة الطفل من بعض الأمراض: قد تؤدي إصابة الطفل الصغير ببعض أنواع العدوى، أو بعض المشكلات العصبية التي تسببها عوامل وراثية، مثل: التوحد، والشلل الدماغي، ومتلازمة داون، ومتلازمة ريت، إلى تأخر الزحف أو إعاقته، ويتم فحص معظم الرضع لهذه الحالات على فترات منتظمة لضمان الاكتشاف المبكر لأي مشاكل يُصابون بها.[٢]


متى يجب أن تقلقي؟

إذا كان عمر طفلك أكثر من سنة إلى سنة ونصف ولا يزحف أو يتحرك، أو إذا كنتِ قلقة بشأن أي من مظاهر نمو طفلك، فمن الأفضل الاتصال بطبيب الأطفال للحصول على المشورة الطبية.[٦]

كما يجب مراجعة طبيب الأطفال في الحالات التالية:[٢]

  • في عمر شهرين: لا يمكن للطفل رفع الرأس عند وضعه على البطن.
  • في عمر أربعة أشهر: لا يستطيع الثبات، ولا يحرّك يديه إلى الفم.
  • في عمر ستة أشهر: لا يتقلب ولديه عضلات متيبسة.
  • في تسعة أشهر: لا يستطيع الجلوس وحده.


نصائح لمساعدة الطفل على الزحف

هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لمساعدة طفلك على تعلم الزحف، ومنها:[٧]

  • ضعي طفلك على بطنه متى أمكن: حيث يساعد ذلك في تقوية عضلات رقبته وظهره وساقه، يزيد من قدرته على التحكم في رأسه، وتحدثي وغني معه أثناء القيام بذلك، ويجدر التنويه لضرورة مراقبتك دائمًا لطفلك أثناء وضعه على بطنه.
  • العبي مع طفلك على الأرض: وحاولي تحريك الأشياء أمامه في تلك الأثناء، مثلاً يمكنك تحريك لعبة من جانب إلى آخر أمامه، فذلك يساعد على بناء المهارات الجسدية لطفلك.
  • ضعي شيئًا ملفت للنظر أمام طفلك: مثلا ضعي لعبته المفضلة أمامه لجعله يمد يده ويتحرك حتى يستطيع الحصول عليها.
  • لا تستخدمي مشايات الأطفال: فهي من الأشياء التي قد تعيق تطور المهارات الحركية لدى طفلك.
  • لا تنسي التأكد من جعل منزلك آمناً استعداداً لزحف طفلك.

المراجع

  1. Bonnie Vengrow (2017-05-31), "When Do Babies Crawl?", The Bump, Retrieved 2020-12-06. Edited.
  2. ^ أ ب ت Rohit Garoo (2019-11-19), "How To Help A Baby Crawl?", Mom Junction, Retrieved 2020-12-06. Edited.
  3. ^ أ ب Toketemu Ohwovoriole (2020-11-01), "When Do Babies Start Crawling?", Verywell Family, Retrieved 2020-12-06. Edited.
  4. ^ أ ب ت "When Babies Don't Crawl", What to Expect, 2012-08-27, Retrieved 2020-12-06. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث Aliya Khan (2018-06-25), "Baby not Crawling ", Parenting firstcry, Retrieved 2020-12-06. Edited.
  6. "Learning to crawl", Pregnancy Birth and Baby, 2019-10-31, Retrieved 2020-12-06. Edited.
  7. "Learning to crawl", Pregnancy Birth and Baby , Retrieved 10/12/2020. Edited.