تختلف طبيعة براز الأطفال عن براز الكبار، لأنّ الطفل في الشهور الأولى يعتمد على الحليب لتغذيته، وفي بعض الأحيان قد يصعب علينا معرفة ما إذا كان مظهر براز الطفل طبيعيًا أم لا، فقد تلاحظ بعض الأمهات وجود مخاط أو بلغم في براز الطفل، فما هي أسباب حدوث ذلك؟ ومتى تستدعي الحالة زيارة الطبيب؟ سنتحدث عن التفاصيل في هذا المقال.[١]


أسباب خروج المخاط أو البلغم مع البراز

إن خروج كمية قليلة من البلغم في براز الطفل قد لا يكون مدعاةً للقلق إذا لم يكن هناك أي أعراض أخرى، ولكن خروج كمية كبيرة من البلغم أو تكرار حدوث ذلك يُعد مشكلة؛ خاصة إذا كان مصحوباً الإسهال، ويمكن ذكر أسباب خروج المخاط مع البراز على النحو التالي:[٢]

  • إفرازات طبيعية: تُفرز الأمعاء البلغم لتساعد على تسهيل حركة الأمعاء، وفي حالة الأطفال الرضع الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية، يتكوّن معظم البراز لديهم من البلغم، وذلك نظرًا لوجود القليل من الفضلات التي يتعين على الجسم التخلص منها.[٣]
  • الإسهال: عند إصابة الطفل بالإسهال، يكون البراز مائي ورخو وقد يحتوي على البلغم، ولكن قد يكون من الصعب التمييز بين الإسهال والبراز الطبيعي لدى الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية، وينبغي الحرص على حصول الطفل على كمية كبيرة من السوائل عند الإصابة بالإسهال، وذلك للوقاية من الجفاف.[٢]
  • الحساسية: قد تسبب الحساسية وحساسية الغذاء بحدوث الإسهال أو خروج المخاط في براز الطفل، ويختلف ذلك بحسب عمر الطفل، ويمكن شرحه على النحو التالي:[٢]
  • الأطفال الرضع: قد يحدث ذلك للأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية في حال إجراء تغيير في النظام الغذائي للأم، كما أنّ وجود حساسية تجاه الحديد، أو الصويا، أو أي مكونات صناعية أخرى قد يلعب دورًا في خروج البلغم مع البراز.
  • الأطفال الأكبر سنًا: حيث إن هؤلاء الأطفال يتناولون الأطعمة الصلبة، وقد تسبب أنواع معينة من هذه الأطعمة الإصابة بالإسهال، وقد يكون ذلك علامة تحذير مبكرة على الإصابة بحساسية الطعام، وتجدر الإشارة إلى أنه من الشائع جدًا أن يتغير لون البراز أو قِوامه عند إدخال أطعمة جديدة على النظام الغذائي للطفل.
  • سيلان اللعاب المفرط: فإذا كان الطفل يعاني من مشكلة سيلان اللعاب المفرط، فقد يكون البلغم في البراز ناتجًا عن اللعاب غير المهضوم، وعادةً ما يحدث ذلك في مرحلة التسنين، وتجدر الإشارة إلى أنّ إفراط اللعاب في الجهاز الهضمي وألم التسنين قد يؤديان إلى تهيّج الأمعاء، مما يزيد من كمية البلغم في براز الطفل.[٤]
  • الإصابة بالعدوى: قد يكون وجود البلغم في براز الطفل ناتجًا عن الإصابة بعدوى، مثل: التهاب المعدة الفيروسي، حيث تؤدي هذه العدوى إلى تهيّج أمعاء الطفل مما يتسبب بخروج بلغم في البراز، وقد يصاحب ذلك أعراض أخرى؛ مثل الحمّى والاضطراب.[٤]
  • التليّف الكيسي: (بالإنجليزية: Cystic fibrosis)، حيث يعاني الأطفال المصابون بهذا المرض من خروج كمية كبيرة من البلغم في البراز، ويكون هذا البلغم ذو قِوام دهني وله رائحة كريهة، كما أنّ هناك أعراض أخرى تصاحب هذه الحالة؛ ومنها: انخفاض الوزن وبطء النمو، وعادةً ما تتطلب هذه الحالة التدخل الطبي السريع.[٣]
  • انغلاف الأمعاء: (بالإنجليزية: Intussusception)، هو اضطراب يحدث عندما ينزلق جزء من الأمعاء داخل جزء آخر، مما يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم، وحدوث الالتهاب، وانتفاخ المنطقة المصابة وانسدادها، كما قد يؤدي ذلك إلى خروج البلغم في براز الطفل أسفل المنطقة المسدودة، ومن الجدير ذكره أن هذه الحالة تتطلب التدخل الطبي الفوري لعلاجها.[٣]


متى تستدعي الحالة مراجعة الطبيب؟

تستلزم العديد من حالات خروج البلغم مع البراز عند الأطفال اصطحابهم إلى الطبيب، ونذكر من هذه الحالات ما يأتي:[٢]

  • خروج كمية كبيرة من البلغم مع البراز.
  • وجود أعراض أخرى، مثل الإسهال، أو الحمّى، أو ألم البطن.
  • الحالات التي يكون فيها الطفل قد مر بتجربة الولادة المبكرة، أو في حال كان عمره أقل من ثلاثة أشهر.
  • ضعف مناعة الطفل بسبب الإصابة بمرض معين أو استخدام أدوية معينة.


كما يجب التوجّه إلى قسم الطوارئ على الفور إذا كان الطفل يعاني مما يلي:[٢]

  • خروج كمية كبيرة من الدم في البراز.
  • خروج براز أبيض اللون.
  • ظهور علامات الجفاف؛ مثل تشقق الشفاه، أو العيون الغائرة، أو انخفاض عدد مرات التبول.
  • فقدان الشهية، والتوقف عن تناول الطعام أو الرضاعة. 


المراجع

  1. "Why Is There Mucus in My Baby’s Poop?", healthline, Retrieved 15/8/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Causes of mucus in a baby's poop", medicalnewstoday, Retrieved 15/8/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Mucus in Baby’s Poop – Is It a Concern?", firstcry, Retrieved 15/8/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "What Does Mucus in Baby Stool Mean?", flo, Retrieved 15/8/2021. Edited.