يُعتبر المشي لدى الطفل أحد أكثر الأمور التي تَقوم الأمر بترقبها عند طفلها، وفي هذا المقال سنتعرف على مشاكل تأخرالمشي لدى الطفل.[١]

تأخر مشي الطفل

يمكن اعتبار أنّ الطفل متأخرًا في المشي في حال وصل عمر 18 شهر، ولم يكن باستطاعته المشي لوحده دون مساعدة أحد،[١]إذ يبدأ العديد من الأطفال أخذ خطواتهم الأولى عند بلوغهم السنة الأولى من العمر، وفي الغالب يستطيع الأطفال المشي ما بين 8-18 شهر من عمر الطفل،[٢][٣] ويجب التذكُّر دائمًا أن معدلّ نموّ الأطفال وتطورهم يختلف من طفل لآخر، إلا أنّهم يتبعون أنماط شائعة في تطوّر قدراتهم، فغالبًا ما يبدأ الأطفال بالزحف والمشي على الأثاث قبل البدء بأخذ خطواتهم الأولى.[٤]


التطور الطبيعي لمشي الطفل

ويمكن بيان النمط الذي غالبًا ما يتبعه الأطفال في تطوير قدراتهم بالمشي على النحو الآتي:[٥]

  • الوقوف مع دعم على عمر 10 أشهر.
  • الوقوف دون دعم أحد، والمشي بمساعدة أحدهم على عمر 12 شهر.[٥]
  • مشي الطفل بمفرده على عمر 12-15 شهر.[٦]
  • تعلم المشي للخلف، وصعود الدرج مع المساعدة على عمر 16-18 شهر.[٦]
  • الركض على عمر 18 شهر.[٥]
  • القفز في المكان على عمر 24 شهر.[٦]


متى يجب أن تقلقي حول تأخر مشي طفلك؟

معدّل تطوّر المشي يختلف بين طفل وآخر، ويجب الإشارة إلى أنّ وجود أي من العلامات الآتي ذكرها لا يعني أنّ الطفل يعاني من مشكلة أو اضطراب ما، لكن يُنصَح باستشارة الطبيب في هذه الحالات:[٢]

  • عدم مشي الطفل على عمر 18 شهر.
  • عدم تحسُّن الطريقة التي يمشي بها الطفل بعد عدة أشهر من بدء المشي، ففي البداية يمشي الأطفال وأرجلهم بعيدة عن بعضها، ويهتزون أثناء مشيهم، ويبدون وكأنهم مترددين بين الخطوة والأخرى، ولكن بعد حوالي ستة أشهر يبدأ الأطفال بالمشي وأقدامهم قريبة من بعضها، وتكون أيديهم على جانب أجسامهم، كما يبدؤون بالمشي بطريقة تشبه البالغين –من الكعب نحو أصابع القدمين-.
  • مشي الطفل على أصابعه دائمًا.
  • عدم قدرة الطفل على صعود الأدراج مع المساعدة والإمساك به.
  • عدم قدرة الطفل على جر عربة بعجلات على عمر السنتين.[٧]
  • عدم مشي الطفل من الكعب لأصابع القدمين على عمر السنتين.[٧]


أسباب تأخر مشي الطفل

هناك العديد من الأسباب التي قد تُسبِّب تأخر الطفل في المشي، إلا أنّ الكثير منها ليس خطيرًا ولا يدعو للقلق، وإنما قد يتعلق بشخصية الطفل،[٨] أو انشغال الوالدين عن الطفل وعدم إعطاءه الكثير من التشجيع والوقت لمساعدته على المشي، أو في حال كان الوالدين يدللون طفلهم كثيرًا ويحملونه باستمرار،[٩] وقد يكون ذلك مرتبط أحيانًا بالعوامل الوراثية خصوصًا في حال لم يظهر على الطفل أي اضطرابات أخرى.[١٠]

توجد أسباب وعوامل أخرى لتأخر مشي الطفل، مثل:[١١][١٢]

  • ولادة الطفل مبكِّرًا، ففي هذه الحالة تنمو العضلات لديه بمعدل أبطأ من الأطفال الآخرين.
  • إصابة الطفل بمتلازمة داون.
  • إصابة الطفل بالشلل الدماغي.
  • إصابة الطفل بالحثل العضلي (بالإنجليزية: Muscular dystrophy)، وهو مجموعة من الأمراض المُسبِّبة لضعف العضلات وفقدان كتلتها.
  • إصابة الطفل بالتوحد.[١١]
  • قصور الغدة الدرقية.[١١]
  • مشاكل بالرؤية عند الطفل.[٧]


علاج تأخر المشي عند الطفل

يستطيع الطفل المُصاب بتأخر المشي في كثير من الأحيان المشي دون أي علاج تلقائيًا، إلا أنّه في بعض الأحيان قد يوصي الطبيب بالعلاج الفيزيائي وبعض التمارين المساعدة على تقوية عضلات الطفل والتناسق بينها، أما في الحالات التي ينتج فيها تأخر المشي عن إصابة الطفل بأمراض أخرى يعتمد العلاج على الاضطراب المُسبِّب.[١١]


كيف يمكنك مساعدة طفلك على المشي؟

يمكن بيان بعض النصائح المساعدة لطفلك على المشي على النحو الآتي:[١٣]

  • السماح للطفل بالتنقُّل من مكان لآخر: وأعطيه الكثير من الوقت في الأماكن التي يمكن أن ينتقل بها بعيدًا عن عربة الأطفال.
  • وضع ألعاب الطفل المفضلة بالقرب منه لكن بعيدًا عن متناول يده: ليبدأ طفلك بالمشي ومحاولة الحصول عليها.[١٤]
  • مسك يدي الطفل والمشي معه ببطء: وذلك في حال كان قادراً على الوقوف إلا أنّه لم يبدأ بالمشي بعد ليتعلم التوازن أثناء المشي.[١٤]
  • ترتيب أثاث الغرفة ليستطيع الطفل إسناد نفسه عليه أثناء حركته: مع الحرص على إبعاد أي شيء قد يسقط على الطفل أو يحتوي على زوايا حادة.[١٣]
  • تقديم الألعاب التي يمكن دفعها أو جرها للطفل: والتي تمتاز بقوتها وعجلاتها الكبيرة، بحيث يصعب على الطفل إسقاطها، إذ تساعد هذه طفلك على التحكُّم بخطواته أثناء المشي، وتساعد على توازنه.[١٤]
  • تجنب وضع الطفل في عربات مشايات الأطفال،: إذ إنها قد تؤخر المشي، كما أنّها قد تؤدي لإصابة الطفل وتدحرجه ووقوعه.[٣]
  • إبقاء قدمي الطفل دون حذاء داخل المنزل: وذلك في الأماكن الآمنة والنظيفة، والأرضيات غير القابلة للانزلاق، فهذا يساعد على بناء عضلات قدميه وكاحليه، كما يساعد على تطوّر أقواس القدم، ويحسِّن من التوازن لديه.[١٣]

المراجع

  1. ^ أ ب "Delay in Walking", myhealth, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Movement, Coordination, and Your 1- to 2-Year-Old", kidshealth, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Learning to walk", pregnancybirthbaby, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  4. "Late Walkers", hse, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Late Walker", physio, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Toddler development", medlineplus, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Developmental Delays in Young Children", webmd, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  8. "When Do Babies Start Walking?", thebump, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  9. "Signs That Your Baby Will Walk Soon", parenting firstcry, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  10. "Delay In Walking", patient, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  11. ^ أ ب ت ث "Gross Motor Delay", intermountainhealthcare, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  12. "Muscular dystrophy", mayoclinic, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  13. ^ أ ب ت "First Steps", whattoexpect, Retrieved 21/1/2021. Edited.
  14. ^ أ ب ت "When Will My Baby Start Walking?", verywellfamily, Retrieved 21/1/2021. Edited.