البهاق عند الأطفال

البهاق (بالإنجليزية: Vitiligo) مرض مزمن في لون الجلد يتميز بوجود بقع بيضاء ناعمة الملمس على الجلد،[١][٢] وينتج عن تلف الخلايا المنتجة للصبغة في الجلد والتي تسمى الخلايا الميلانينية (بالإنجليزية: Melanocytes)، أو نتيجة عدم إنتاجها ما يكفي من الصبغة، وقد لا تقتصر هذه الحالة على الجلد فقط، فقد تؤثرأيضًا في أجزاء أخرى من الجسم مثل لون الشعر، أو لون العينين، أو الفم.[٣]


على الرغم من أنَّ البهاق قد يُسبِّب صدمة نفسية لكل من الطفل أو الأهل، لكن لا بد من العلم أنّه لا يعد حالة طبية خطيرة، إذ إنّ معظم الأطفال الذين يعانون من البهاق يتمتعون بصحة جيدة مثل أي طفل آخر.[٤]


نسبة انتشار البهاق بين الأطفال

ووفقاً للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (بالإنجليزية: American academy of pediatrics - AAP) تصل نسبة انتشار البهاق إلى 2.16% من سكان العالم، كما أنّ ما يقارب من ثلث إلى نصف الحالات تبدأ في مرحلة الطفولة.[٥]



أنواع البهاق عند الأطفال

يوجد ثلاثة أنواع رئيسية من البهاق، اعتمادًا على عدد البقع التي يعاني منها الطفل ومكان وجودها على الجسم، وهي كالتالي:[٦]

  • البهاق البؤري: (بالإنجليزية: Focal vitiligo)، والذي تظهر فيه بضعة بقع من البهاق في منطقة واحدة على جسم الطفل.
  • البهاق المُعمَّم أو المنتشر: (بالإنجليزية: Generalized vitiligo)، والذي تظهر فيه بقع البهاق في العديد من المناطق في جسم الطفل، وتميل إلى الانتشار على الجانبين الأيمن والأيسر من الجسم بنمط متماثل، وهو يعد النوع الأكثر شيوعًا من البهاق.
  • البهاق القطعي: (بالإنجليزية:Segmental vitiligo)، الذي تظهر فيه بقع البهاق في جزء أو جانب واحد من الجسم، وعادةً لا تظهر في أي مكان آخر، وهذا النوع هو الأقل شيوعًا من البهاق.



أعراض البهاق عند الأطفال

تعتبر البقع البيضاء الموجودة في مناطق مختلفة من الجلد العرض الأساسي لمرض البهاق، والتي نادراً ما تكون مؤلمة أو تسبب مشاكل أخرى،[٣] وتكون بقع البهاق أكثر وضوحًا عند الأطفال ذوي البشرة الداكنة، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه البقع أكثر عرضة للإصابة بحروق الشمس من الجلد الطبيعي.[٧][٨]


ويمكن أن تكون هذه البقع بأي حجم، وقد يكون لها أشكال مختلفة أيضاََ، وقد تظهر بقع البهاق في أي مكان في جسم الطفل، إلا أنها أكثر شيوعاً في المناطق التالية:[٨][٧]

  • المناطق التي تتعرض لأشعة الشمس بكثرة مثل الوجه، واليدين، وأعلى الصدر.
  • أماكن الجلد المحتوي على ثنيات، مثل المرفقين، والركبتين، والفخذ، وتحت الإبطين.
  • الجلد حول فتحات الجسم، مثل العينين، وسرة البطن، والأنف، والفم، والأذنين، ومنطقة الأعضاء التناسلية.



يمكن ذكر الأعراض الأخرى التي قد تظهر في حالة البهاق عند الأطفال كما يلي:

  • اللون الأبيض لشعر الرأس، والحواجب، والرموش عند الطفل.[٩]
  • نقص تصبغ لون الجلد في تجويف الفم والأنف.[١٠]
  • الحكّة، ففي بعض الحالات قد تكون البقع مثيرة للحكة.[١٠]


أسباب البهاق عند الأطفال

إن السبب وراء الإصابة بالبهاق عند الأطفال غير معروف حتى الآن، لكن يُشار إلى حالة البهاق على أنها أحد أمراض المناعة الذاتية، ويحدث مرض المناعة الذاتية عندما ينتج الجسم أجسامًا مضادة تهاجم خلايا الجسم الطبيعية،[١١] وفي حالة البهاق فإنه يهاجم الخلايا الميلانينية السليمة بالخطأ، والخلايا الميلانينية هي نوع من خلايا الجلد التي تنتج صبغة الميلانين المسؤولة عن إعطاء البشرة لونها الطبيعي، والمساعدة على حماية الجلد من أشعة الشمس. ومن الجدير بالذكر أنّه مرض غير معدي لا ينتقل من طفل مُصاب إلى آخر.[١٢][٩]



كما توجد عوامل أخرى قد تكون السبب في زيادة فرصة حدوث مرض البهاق عند الأطفال، مثل:[٩]

  • الوراثة، أي إصابة أحد أفراد العائلة المقرّبين بهذا المرض.
  • كثرة التعرّض للشمس.
  • كثرة التعرض للإجهاد والتوتر.
  • التعرض لمواد كيميائية ضارة.



تشخيص البهاق عند الأطفال

يمكن لطبيب الأمراض الجلدية أن يقوم بتشخيص حالة البهاق عند الطفل بمجرد رؤية البقع البيضاء على الجلد، حيث تكون هذه البقع واضحة على الأطفال أصحاب البشرة الداكنة، وبالنسبة للأطفال ذوي البشرة الفاتحة جدًا، فقد يستخدم الطبيب أداة خاصة تسمى مصباح وود (بالإنجليزية: Woods lamp)، حيث يستخدم هذا المصباح الأشعة فوق البنفسجية في غرفة مظلمة لإضاءة مناطق الجلد المصاب التي يصعب رؤيتها بالعين المجردة.


وقد يقوم الطبيب أيضاً بإجراء مجموعة من الإجراءات الأخرى لتشخيص حالة البهاق عند الطفل، مثل:[٧]

  • السؤال عن التاريخ الطبي للطفل، بما في ذلك:
  • ما إذا كان أي شخص في العائلة يعاني من أمراض جلدية أو أمراض المناعة الذاتية.
  • ما إذا كان الطفل يعاني مؤخرًا من طفح جلدي أو حروق الشمس.
  • ما إذا كان الطفل يعاني من أي أمراض أخرى أو يتعرض لضغوط نفسية.


  • فحص الدم: للكشف عن الإصابة بمشاكل الغدة الدرقية ومرض السكري، إذ يمكن أن تزيد هذه الأمراض من خطر الإصابة بالبهاق.


  • أخذ خزعة من الجلد في حالات نادرة: حيث يتم إزالة قطعة صغيرة من الجلد المصاب لتحليلها فيك المختبر، فإذا أظهرت الخزعة عدم وجود الخلايا الميلانينية، فقد يؤكد ذلك حالة البهاق.



علاج البهاق عند الأطفال

لا يوجد علاج تام للبهاق، إلا أنّه في بعض الأحيان تختفي البقع من تلقاء نفسها، ولكن عندما لا يحدث ذلك فإنه يمكن للأطباء وصف العلاجات التي قد تساعد على توحيد لون البشرة.[٦]


وتُعدّ الكريمات وبعض علاجات الضوء التي تُجرى في عيادة الطبيب أكثر علاجات البهاق شيوعًا، إذ قد تساعد هذه العلاجات على إعادة اللون الطبيعي إلى الجلد،[١٢] ويحدد طبيب الجلدية نوع العلاج المناسب للطفل اعتمادًا على مدى انتشار البهاق الموجود ومكان ظهوره على الجسم، فقد يوصي بالعلاجات التالية:[١٠][١٣]

  • العلاجات الموضعية: تكون هذه العلاجات على شكل مرهم، أو كريم، أو جل توضع مباشرة على الجلد، وتحتوي على أدوية الكورتيكوستيرويدات (بالإنجليزية: Corticosteroids)، أو أدوية مثبطات الكالسينيورين (بالإنجليزية:Calcineurin inhibitors)، ومثبطات الكالسينيورين هي أدوية تساعد على تنظيم جهاز المناعة في الجلد. ويُوصَى عادةً بالعلاجات الموضعية عند وجود البهاق في مناطق محدودة من الجسم،ولابد من سؤال الطبيب حول الطريقة الصحيحة لاستخدامها.
  • العلاج بالضوء: يتضمن العلاج بالضوء تركيز ضوء خاص من الأشعة فوق البنفسجية على المناطق المصابة من جلد الطفل، وهو مخصص للأطفال الذين يعانون من البهاق المنتشر في عدة مناطق من الجسم، وعادةً ما يتطلب العلاج عدة جلسات، أي حوالي 2-3 مرات في الأسبوع لعدة أشهر على الأقل، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا العلاج قد لا يكون مناسبًا للأطفال الصغار، إذ يتطلب الوقوف دون حركة ضمن مساحة صغيرة أثناء جلسة العلاج، وتوجد بعض الآثار الجانبية المحتملة لهذا العلاج، لذا يمكن مناقشة الطبيب لمعرفة ما قد يناسب الطفل حسب حالته.
  • علاجات أخرى: توجد بعض العلاجات التي قد يوصي بها الطبيب مثل العلاج بالليزر، أو ترقيع الجلد (بالإنجليزية: Skin grafting) والذي يعني نقل أجزاء من الجلد من المناطق الطبيعية إلى مناطق بقع البهاق البيضاء.



نصائح للتخفيف من البهاق عند الأطفال

من النصائح التي تساعد على التخفيف من حالة البهاق عند طفلك ما يلي:[٦]

  • حاول حماية طفلك من أشعة الشمس قدر الإمكان: تميل بقع البهاق إلى الإصابة بحروق الشمس أكثر من الجلد الطبيعي، كما أن اسمرار المناطق الأخرى الطبيعية من البشرة الناتج عن أشعة الشمس قد يؤدي إلى زيادة إبراز بقع البهاق البيضاء،[٦][١٤] لذا يمكنك القيام بعدة إجراءات التي من شأنها حماية طفلك المصاب بالبهاق من أشعة الشمس الضارة:[١٤][١٥]
  • ضع كريم واقي من الشمس كل يوم على بشرة طفلك، واحرص على استخدام واقي من الشمس مع عامل حماية 15 على الأقل، والذي يوفّر حماية كاملة ضد الأشعة فوق البنفسجية الضارة بأنواعها، وللحصول على أفضل حماية قم بوضع الكريم الواقي من الشمس بكمية كافية قبل 30 دقيقة من خروج طفلك، ولا تنس حماية الأذنين، والأنف، والشفاه، وأعلى القدمين، وكرر وضعه كل ساعتين، وبعد السباحة أو التعرق، ولكن ضع في اعتبارك أن واقي الشمس لا يقصد به السماح للأطفال بقضاء وقت أطول في الشمس.
  • اجعل طفلك يرتدي الملابس التي تغطي البشرة قدر الإمكان مع وضع قبعة الرأس.
  • شجّع طفلك على البقاء تحت الظل خاصةً في أوقات الشمس الحارة.
  • استخدام مستحضرات التجميل الآمنة: تتوفر أنواع مختلفة من مستحضرات التجميل التي تستطيع إخفاء بقع البهاق، لذا اطلب من الطبيب توصية أنواع مناسبة وآمنة لطفلك وجرّب أنواع مختلفة حتى تجد الأفضل بالنسبة له، إذ لا بد من توافر الأمور التالية عند اختيار مستحضرات التجميل للطفل:[٦][١٤]
  • تكون مضادة للماء.
  • تستمر طوال اليوم.
  • لا تسبِّب حب الشباب.
  • لا تسبِّب حساسية الجلد.



نصائح لتحسين نفسية الطفل المُصاب بالبهاق

على الرغم من أن حالة البهاق لا تشكّل أي خطورة على صحة طفلك الجسدية، إلا أنه من الممكن أن تؤثر على حالته النفسية، فقد يشعر بأنه مختلف عن أصدقائه والأطفال من حوله، وقد يكون بعض الأطفال بطبيعة الحال أكثر مرونة وقدرة على مواجهة هذه التحديات، لكن البعض الآخر يحتاج إلى مساعدتك، وهناك الكثير من الأساليب التي تساعد على تزويد طفلك بالثقة حول حالته، وهنا بعض النصائح:[٧]

  • لا تضغط على طفلك حتى يخفي بقع البهاق، فطفلك بحاجة إلى معرفة أنك تحبه وتتقبله في جميع الأحوال.
  • ذكّر طفلك بجميع الأشياء التي يتفوق فيها، وأن لون بشرته لا يؤثر على نجاحه وتفوقه.
  • علّم طفلك أن يكون مرتاحًا في شرح حالته للأطفال الآخرين.
  • شجّع طفلك على ممارسة الأنشطة التي يحبها، ولا تجعل حالته تكون عائقاً أمام الأمور التي يرغب في عملها.
  • شجّع طفلك على الأعمال التطوعية والانخراط في المجتمع، فذلك قد يمدّه بالقوة اللازمة لمواجهة البهاق.
  • استشر أخصائي أو مستشار نفسي حول ما يمكنك فعله في حال لاحظت علامات الاكتئاب أو الانعزال على طفلك.



دواعي مراجعة الطبيب

بعد التشخيص والعلاج الأولي لحالة البهاق عند طفلك، فعليك مراجعة طبيب الأطفال في الحالات التالية:[١٣]

  • ازدياد حجم بقع البهاق لدى طفلك.
  • لا تظهر أي علامات تحسن على البقع مع العلاج.
  • اختلاف شكل البقع عن ذي قبل.
  • إذا كنت تشك في أن طفلك يعاني من أعراض غير عادية مثل زيادة الوزن أو فقدانه بسهولة، أو الشعور بالتعب بسهولة، إذ يمكن للطبيب في هذه الحالة طلب اختبارات الدم لاستبعاد بعض الاضطرابات الصحية الأخرى المرتبطة بالبهاق مثل: فقر الدم، أو قصور الغدة الدرقية.



الوقاية من البهاق عند الأطفال

لا توجد طرق للوقاية من حالة البهاق عند الأطفال، ومع ذلك، فإنه يمكن أن تساعد بعض العلاجات التي تم ذكرها في منع ظهور بقع البهاق الموجودة.[١٦]



المراجع

  1. "Vitiligo", www.stlouischildrens.org, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  2. "Vitiligo in Children: A Better Understanding of the Disease", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Vitiligo", www.nicklauschildrens.org, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  4. "VITILIGO", www.childrensmn.org, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  5. "A Practical Approach to the Diagnosis and Treatment of Vitiligo in Children", pediatrics.aappublications.org, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج "Vitiligo", www.hopkinsallchildrens.org, Retrieved 13/12/2020.
  7. ^ أ ب ت ث "Vitiligo", kidshealth.org, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  8. ^ أ ب "Vitiligo", www.childrensmercy.org, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  9. ^ أ ب ت "Vitiligo In Children : Early Signs, Causes And Treatment", www.momjunction.com, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  10. ^ أ ب ت "What is Vitiligo?", assets.ctfassets.net, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  11. patches are the main,usually a life-threatening condition. "Vitiligo", www.childrens.com, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  12. ^ أ ب "Vitiligo", www.akronchildrens.org, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  13. ^ أ ب "Vitiligo", www.aboutkidshealth.ca, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  14. ^ أ ب ت "VITILIGO: TIPS FOR MANAGING", www.aad.org, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  15. "How Can I Protect My Children from the Sun?", www.cdc.gov, Retrieved 13/12/2020. Edited.
  16. "Vitiligo prevention: Is it possible?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13/12/2020. Edited.