الخنّاق أو الدفتيريا عَدوى بكتيرية خطيرة تؤثر عادةً في اللوزتين والحلق والأنف بالإضافة إلى الجلد في بعض الحالات. تسببها سلالات من البكتيريا تسمى الوتدية الدفتيرية، حيث تصنع سمًّا يسبب الإصابة بالمرض، الذي يمكن أن يؤدي إلى مشاكل خطيرة في التنفس،[١][٢]ويعد الخناق نادرًا في البلاد التي يتم فيها إعطاء الأطفال التطعيمات اللازمة بانتظام.[٣]


السعال الديكي أو الشاهوق عدوى تصيب الجهاز التنفسي تسببه بكتيريا البورديتيلا الشاهوقية، تؤثر بشكل أساسي في الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر والذين لم يتلقوا التطعيمات، والأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و 18 عامًا الذين بدأت فاعلية المطعوم لديهم تتلاشى، يسبب السعال الديكي نوبات سعال حادة.[٤]



الفرق بين الخناق والسعال الديكي من حيث طرق الانتشار

ينتقل الخناق من شخص لآخر عن طريق الرذاذ المنبعث من الجهاز التنفسي، بعد سعال أو عطاس الشخص المصاب أو حتى الضحك، كما يمكن أن ينتشر عن طريق الجلد في حال ظهور قروح أو جروح جلدية بسبب المرض، بينما ينتقل السعال الديكي من خلال الرذاذ المنبعث من الجهاز التنفسي للمريض فقط.[١][٤]


الفرق بين الخناق والسعال الديكي من حيث الأعراض

أعراض الخناق

تبدأ الأعراض بالظهور عادة بعد يومين إلى خمسة أيام من الإصابة،[٥] وتعتمد أعراض الخُناق على الجزء المصاب من الجسم،[٦] وتتمثل الأعراض الرئيسية للخنّاق بما يأتي:[٥]

  • ظهور غشاء سميك رمادي مُبيضّ اللون في مؤخرة الحلق.
  • ارتفاع في درجة الحرارة بحيث تصل إلى 38 درجة مئوية أو أعلى.
  • الشعور بالتوعّك.
  • التهاب الحلق.
  • صداع الرأس.
  • تضخم الغدد في منطقة الرقبة.
  • صعوبة في التنفس والبلع.
  • بثور مليئة بالصديد على الساقين والقدمين واليدين وقرح كبيرة مؤلمة محاطة بجلد أحمر اللون إذا كان الدفتيريا يؤثر في الجلد.


في بعض الأفراد، لا يعاني المصاب بالخناق سوى من وعكة خفيفة وقد لا تظهر عليه مؤشرات أو أعراض واضحة على الإطلاق، كما أنّ هناك بعض الأشخاص يكونون مصابين به ولكنهم غير مدركين ذلك، وهؤلاء يمكنهم نشر العدوى دون أن يمرضوا.[٧]


أعراض السعال الديكي

تتشابه الأعراض الأولى للسعال الديكي مع أعراض نزلات البرد:[٤]

  • سيلان الأنف.
  • العطس.
  • سعال خفيف.
  • الحمى الخفيفة.


بعد حوالي أسبوع إلى أسبوعين، يتطور السعال الجاف المزعج إلى نوبات سعال، خلال نوبة السعال، التي يمكن أن تستمر لأكثر من دقيقة، قد يتحول لون الطفل إلى الأحمر أو الأرجواني. وفي نهاية ذلك، قد يصدر الطفل صوت الديك المميز عند التنفس أو قد يتقيأ. أما خلال النوبات، يشعر الطفل عادة أنه بحالة جيدة.[٤]


الوقاية من الخناق والسعال الديكي

يتم تحصين الأطفال بشكل روتيني ضد الخنّاق والسعال الديكي، وعادة ما يتم دمج كل من لقاح الخناق والسعال الديكي مع لقاح ضد الكزاز،[٨][٩] حيث تعطى 5 جرعات كحقن في الذراع أو الفخذ،[٧]ويُعطَى للأطفال عادة على الأعمار التالية:[١٠]

  • على عمر الشهرين.
  • عمر 4 إلى 6 أشهر.
  • على عمر 15 إلى 18 شهرًا.
  • على عمر 4 إلى 6 سنوات.


بعد اكتمال جدول التحصين الأولي، يتم إعطاء حقنة معززة كل 10 سنوات.[٨]


المراجع

  1. ^ أ ب "diphtheria", nfid, Retrieved 2020-11-10. Edited.
  2. "About Diphtheria", cdc, Retrieved 2020-11-10. Edited.
  3. "Diphtheria", kidshealth, Retrieved 2020-11-10. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Whooping Cough (Pertussis)", kidshealth, Retrieved 2020-11-10. Edited.
  5. ^ أ ب "Diphtheria", nhs, Retrieved 2020-11-10. Edited.
  6. "About Diphtheria/symptoms", cdc, Retrieved 2020-11-10. Edited.
  7. ^ أ ب "Diphtheria", mayoclinic, Retrieved 2020-11-10. Edited.
  8. ^ أ ب "diphtheria", msdmanuals, Retrieved 2020-11-10. Edited.
  9. "Whooping cough", mayoclinic, Retrieved 2020-11-10. Edited.
  10. "Recommended Child and Adolescent Immunization Schedule for ages 18 years or younger, United States, 2020", cdc, Retrieved 2020-11-10. Edited.