قد تكون عملية تعلُّم الحبو أو الزحف صعبة ومعقدة عند بعض الأطفال، لذا جرّبي هذه النصائح والتمارين لتساعدي طفلك على الحبو.

كيف أساعد طفلي على الحبو

يعدّ وضع الطفل الرضيع على بطنّه من أفضل الطرق المساعدة له على تعلُّم الحبو،[١] إذ توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) بوضع الطفل على بطنه أثناء فترات استيقاظه من 2 - 3 مرات يوميًا لفترة قصيرة من الوقت -حوالي 3-5 دقائق-، مع إمكانية زيادة مقدار الوقت في حال استمتاع الطفل بهذا النشاط، كما قد يحتاج الأطفال الرضَّع إلى المزيد من الوقت على البطن مع تقدمهم في العمر من أجل بناء قوتهم،[٢]ففي الحقيقة يساعد هذا التمرين البسيط على تقوية عضلات رقبة طفلك، وظهره، وكتفيه، ومساعدته على إتقان التحكم في الرأس، وهذه الأمور من أساسيات الحبو، بالإضافة إلى ذلك، يساعد هذا التمرين الطفل على التعود والراحة على بطنه كما عند الحبو.[١] ويُنصَح بوضع الطفل على الأرض بأماكن مختلفة دائمًا داخل البيت وخارجه.[٣]


ويوجد بعض الطرق الأخرى التي يمكنك القيام بها من أجل مساعدة طفلك على الحبو:

  • العبي على الأرض مع طفلك: فاللعب هي الطريقة التي يتعلم بها طفلك، ويمكن أن يساعد دمج الحركة أثناء اللعب، مثل تحريك الأشياء من جانب إلى آخر أمام وجوههم أو قلب صفحات كتاب مصور على بناء المهارات الجسدية لطفلك.[٣]
  • شجعي طفلك على الوصول إلى الأشياء: مثلاً ضعي شيئًا أو لعبة مفضلة بعيدًا عن متناول يد طفلك، لجعله يمد يده ويتحرك ليأخذها.[٣]
  • ساعدي طفلك ليجلس: إذ إنّ مساعدة طفلك على الجلوس في البداية، ثم تشجيعه على الجلوس بدون مساعدة، يساهم في تنمية قوة عضلات البطن والظهر من أجل الحبو، وفي الواقع، غالبًا ما يتعلّم الأطفال الحبو نتيجة تعلُّمهم الجلوس.[٤]
  • ساعدي طفلك على الوقوف: من خلال وضع يديكِ تحت ذراعيه حتى يضع كل وزنه على ساقيه وفخذيه، إذ يقوّي هذا التمرين البسيط تلك العضلات قليلة الاستخدام في الأطراف السفلية للطفل.[١]
  • تجنبي مشايات الأطفال: فهذه الأشياء لا تساعد طفلك على الحبو أو الحركة، ويمكن أن تؤخر القدرات الحركية أيضاً، كما قد تتسبَّب بإصابة الطفل وإيذاءه إذا تحرك للسلالم أو مكان آخر خطير في البيت.[٣]
  • اجعلي منزلك آمنًا: حاولي نقل أي عوائق -مثل الأثاث- بعيدًا عن الطريق حتى يتمكن طفلك من الحبو دون التعرض لخطر الإصابة، وأفضل طريقة للتأكد من أن المنزل آمن للحبو هي أن تنحني على يديك وركبتيك وترى ما يمكنك أن تجديه خطراً على طفلك، واحرصي على إبعاد أي أشياء خطرة مثل: الأجهزة الإلكترونية، أو العملات المعدنية على الأرض، أو المواد الكيميائية التي يسهل الوصول إليها مثل: المنظفات المنزلية.[٣][١]


تمارين لمساعدة الطفل على الحبو

توجد مجموعة من التمارين التي تحفّز طفلك على الحبو، ومنها ما يلي:

تمرين ما هذا؟

العمر المناسب للعب: شهرين. [٥]

  • ضعي طفلك على بطنه، واجلسي أمامه مع لعبته المفضلة أو الخشخيشة.
  • حرّكي الخشخيشة برفق لجذب انتباه الطفل، إذ يرفع الطفل رأسه دائمًا لإلقاء نظرة فاحصة على هذا الأشياء.
  • حرّكي الخشخيشة في مستوى أفقي، إذ في عمر شهرين، يمكن للرضع اتباع مسار جسم متحرك في مجال رؤيتهم.
  • يساعد هذا التمرين على تقوية عضلات رقبة الطفل.


تمرين التقاط اللعبة

العمر المناسب للعب: أربعة أشهر.[٥]

  • ضعي طفلك على بطنه وضعي بعض الألعاب حوله، ويجب أن تكون الألعاب قريبة من الطفل نوعاً ما.
  • شجعي طفلك على التقاط الألعاب، ونظرًا لأن الطفل على بطنه، فسيضع وزنه على أحد الكوعين لاستخدام اليد الأخرى لحمل اللعبة، لذا يساعد هذا التمرين على تقوية عضلات الذراع لتحمل وزن الجسم بشكل أفضل.
  • ضعي الألعاب حول كل ذراع بحيث يتناوب الرضيع بين مرفقي الذراعين لدعم وزن الجسم.


تمرين اتباع اللعبة المتحركة

العمر المناسب للعب: ثمانية أشهر [٥]

  • اربطي لعبة السيارة بخيط وضعيها أمام طفلك وهو على بطنه.
  • اسحبي السيارة ببطء بعيدًا عن الطفل مع تشجيعه على متابعتها.
  • يبدأ الطفل في الزحف نحو اللعبة المتحركة لالتقاطها،[٥] ولكن في البداية قد تكون بطنه وساقيه ما زالتا على الأرض، ويدفع نفسه نحو الأمام بذراعيه، وهي مرحلة قد تسبق الحبو.[٦]
  • حاولي عمل هذه اللعبة بانتظام بمجرد أن يبدأ طفلك في الزحف.[٥]


متى يبدأ الحبو عند الأطفال

يبدأ معظم الأطفال بالحبو ما بين 9-10 أشهر، وقد يبدأ بعضهم بالحبو قبل ذلك على عمر 6 أو 7 أشهر، وبعضهم الآخر بعد ذلك على عمر السنة، ومن الطبيعي تمامًا أن لا يمر بعض الأطفال في مرحلة الحبو، إذ يتخطى بعض الأطفال مرحلة الحبو ويبدأون في محاولة المشي عن طريق سحب أنفسهم من خلال الذراعين، لذا إذا رأيتِ طفلك يفعل ذلك على الرغم من أنه لا يحبو، فلا داعي للقلق، ولكن إذا كان طفلك يبلغ من العمر 18 شهرًا ولا يتحرك على الإطلاق، فمن الجيد التحدث مع طبيب أطفال لمعرفة سبب ذلك.[٧][٨]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Bonnie Vengrow (2017-05-31), "When Do Babies Crawl?", The Bump, Retrieved 2020-12-06. Edited.
  2. "Back to Sleep, Tummy to Play", HealthyChildren, 2017-01-19, Retrieved 2020-12-06. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Learning to crawl", Pregnancy Birth and Baby , 2019-10-31, Retrieved 2020-12-06. Edited.
  4. "Crawling", What to Expect , 2018-11-18, Retrieved 2020-12-06. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج Rohit Garoo (2019-11-19), "How To Help A Baby Crawl?", Mom Junction, Retrieved 2020-12-06. Edited.
  6. "Crawling", what to expect, 19/11/2018, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  7. Tian C (12/2/2018), "Baby Crawling – A Developmental Milestone", firstcry parenting, Retrieved 9/12/2020. Edited.
  8. Toketemu Ohwovoriole (2020-11-01), "When Do Babies Start Crawling?", Verywell Family, Retrieved 2020-12-06. Edited.